الإخوان:قرار ترشيح الشاطر نهائي


أخر تحديث: الثلاثاء, 03 إبريل, 2012, 08:38 بتوقيت القدس

أكد رشاد البيومي نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين أن قرار ترشيح م. خيرت الشاطر النائب السابق لمرشد الإخوان- لرئاسة الجمهورية- قرار نهائي لا رجعة فيه، مستنكرا الهجوم الإعلامي الذي وصفه بـ"عشوائي لا معنى له" على جماعة الإخوان.

وقال البيومي في مداخلة ببرنامج "أهل البلد" على فضائية "مصر25" مساء أمس الاثنين 2-4-2012م: "لم يقل الإخوان أي لون من ألوان المناورة السياسية فقرار ترشيح الشاطر قرار نهائي قرار نشأ من مجلس شورى الإخوان مجتمعا على هذا الأمر وقد نوقش هذا الأمر على مدار أسبوعين وانتهت الجماعة مع حزب الحرية والعدالة إلى هذا القرار".

وأضاف "بالأمس القريب كنا نقول إنه ليس لنا مرشح لرئاسة الجمهورية حيث كان هناك محيط بالأمور، وتغيرت هذه الأمور كما أعلنا في البيان الصحفي الذي نشر والمؤتمر الصحفي الذي عقده المرشد العام محمد بديع ورئيس الحزب محمد مرسي"، مؤكداً أنه "ليست هناك مساومة ولا مناورة سياسية وإنما قرار نهائي لا رجعة فيه".

وحول ردود الفعل على قرار ترشيح الشاطر، قال نائب المرشد العام: "نحن نتواصل مع كل الفراق وكل الذين يبغون الرفعة والسمو لمصر ونتحدث معهم بصراحة تامة بقلوب مفتوحة وعقول مفتوحة ونبين لفهم دوافع هذا القرار"، لافتاً إلى أن "هناك نوعية من الناس مهمتها معارضة أي قرار من الإخوان حتى لو اخترنا ما ينادون به سيعارضوننا".

وشدد البيومي على أن "المجتمع المصري مجتمع واعي وناضج يدرك الأمور بشكل صحيح ويتوافق معنا على ما فيه الخير لهذا البلد".

وحول الهجمة الإعلامية على جماعة الإخوان، أوضح البيومي "أرجو أن نعود إلى التاريخ في البداية فمنذ قيام الثورة ونحن نواجه الهجوم العشوائي الذي لا معنى له، ففي البداية قالوا إننا لم نشارك في الثورة ولم يتنازلو عن هذه الاتهامات حتى جاءت موقعة الجمل التي اضطرتهم إلي الاعتراف بأن الإخوان لهم دور، ثم بعد ذلك الاستفتاء على الدستورية ووثيقة السلمي أو ما يسمى بالمواد فوق الدستورية ولجنة الدستور والانتخاب..".

وأضاف "ففي كل مرحلة من المراحل هناك مجموعة من المتربصين لا هم لهم إلا المواجهة على طول الخط وهؤلاء لا يستحقون الرد عليهم عل الإطلاق"، مشدداً على أننا "لن نستطيع أن نرد على هؤلاء بالأسلوب الذي يتناولوننا به لأننا أرفع وأسمى من ننزل لمستوى هؤلاء".

وشدد على أننا "نريد أن يتفهم الناس طبيعة الأمور تعاملنا مع هذه الأمور الهامة التي تمس مستقبل البلد في دور البلد هذه المرحلة الهامة هؤلاء الذين نهتم بهم ونريد أن نوضح لهم موقفنا".

وبشأن الأنباء عن انشقاقات داخل الإخوان، ذكر البيومي أنه "لم يسمع إلا عن كمال الهلباوي"، مشيراً إلى أن الهلباوي "لم يكن له أي دور رسمي ومنذ أن جاء إلى مصر لم يتصل بالجماعة"، لافتاً غن هناك شخص آخر وكان قد قدّم استقالته منذ عام.

وشدد البيومي على أنه "ربما يكون هناك اعتراضات داخل الصف لكن النهاية أننا ننزل على رأي الجماعة، فالقرارات الخطيرة لابد أن نجد فيها مؤيد ومعارض لكن بعد أن تنتهي الجماعة إلى قرار الجميع يلتزم به".

المصدر: وكالات

© 2014 فلسطين الآن - جميع الحقوق محفوظة.