"العرب" يطلبون تدخل "الأمم" بقضية الأسرى


أخر تحديث: الإثنين, 07 مايو, 2012, 09:02 بتوقيت القدس

طالب مجلس الجامعة العربية المنعقد في ختام الاجتماع الطارئ على مستوى المندوبين برئاسة الكويت ، طالب بعقد جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة بشكل عاجل لبحث قضية الأسرى في سجون الاحتلال والذين بدأوا إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ أكثر من أسبوعين للمطالبة بحقوق إنسانية محرومين منها منذ سنوات.

قال السفير جمال محمد الغنيم مندوب الكويت الدائم لدى الجامعة العربية ورئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة إن قضية الأسرى تحتاج تدخلا دوليا عاجلا لتسليط الأضواء على قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي وطرح هذا الموضوع أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورة استثنائية لمناقشة هذه القضية.

وطالب الغنيم في كلمته في الجلسة الافتتاحية للاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين الذي عقد اليوم بالجامعة العربية، بإطلاق حملة سياسية وإعلامية دولية للتعبير عن التضامن مع هؤلاء الأسرى بهدف الضغط على (إسرائيل) لوقف ممارساتها وتحسين ظروف معيشتهم تمهيدا لإطلاق سراحهم على الفور.

من جانبه، حدد السفير أحمد بن حلى نائب الأمين العام للجامعة العربية عددا من المسارات السياسية والقانونية والإعلامية لدعم قضية الأسرى الفلسطينيين أمام المحافل الدولية ومنها طلب عقد دورة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة بشكل عاجل لبحث هذه القضية والطلب من المجموعة العربية في نيويورك التنسيق مع المجموعات الأخرى لدعم قضية الأسرى.

وكذلك متابعة تنفيذ قرارات قمتي سرت 2010 وبغداد 2012 بخصوص الإسراع بعقد مؤتمر دولي حول أوضاع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وتحديد موعده وأجندته، والتواصل مع سويسرا الدولة المودعة لاتفاقية جنيف الخاصة بحماية الأسرى والمدنيين تحت الاحتلال لتقوم بدورها كدولة وديعة لهذه الاتفاقية، والتحرك مع المنظمات الدولية والإنسانية المعنية خاصة المجلس العالمي لحقوق الإنسان للتحرك للضغط على (إسرائيل) بشأن هذه القضية وتحميل سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" مسئولية حياة هؤلاء الأسرى المضربين عن الطعام.

المصدر: فلسطين الآن

© 2014 فلسطين الآن - جميع الحقوق محفوظة.