مرسي يلتزم بالطابور وشفيق يدخل من باب جانبي


أخر تحديث: السبت, 16 يونيو, 2012, 17:09 بتوقيت القدس

محمد مرسي

أدلى مرشح جماعة الإخوان المسلمين للرئاسة، محمد مرسي، اليوم السبت، بصوته ملتزمًا بالوقوف في طابور الناخبين وسط أجواء هادئة، فيما فضَّل المرشح الرئاسي المحسوب على النظام السابق، أحمد شفيق، دخول لجنته من باب جانبي ليتجنب تكرار وقوع مشاحنات بينه وبين الناخبين.

وفي مقر دائرته الانتخابية بمحافظة الشرقية (شمال شرق مصر) اصطف مرسي في الطابور؛ ليدلي بصوته في الانتخابات، وسط هتافات أنصاره"يوم الاتنين العصر مرسي.. هيكون في القصر"، و"الثورة هتحكم مصر"، في إشارة إلى أن يوم الإثنين ستظهر النتيجة الأولية للانتخابات.

ولم يواجه مرسي، الذي حرص على الوقوف في طابور الناخبين، احتجاجات واضحة من الناخبين، وأدلى بتصريحات مقتضبة قبل مغادرة اللجنة.

من جانبه أدلى شفيق بصوته في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة وسط حراسة أمنية مشددة من قوات الشرطة و الجيش، التي فرضت كردونا أمنيًا، و لم يقف شفيق في طابور الناخبين، ودخل من باب جانبي.

وامتنع شفيق عن الإدلاء بأي تصريحات صحفية أو تليفزيونية، بالرغم من احتشاد عدد كبير من مراسلي الصحف والإعلاميين عند مقر اللجنة.

واستقبل المرشح الرئاسي عدد من أنصاره ومؤيديه بهتافات''الشعب يريد أحمد شفيق'' و''الرئيس أهو''، فيما ردد آخرون مناهضون له "يسقط يسقط الفلول"، في إشارة إلى أنه من أتباع النظام السابق.

وكان شفيق تعرض خلال التصويت في الجولة الأولى لهتافات مناهضة له، ورفع عدد من الناخبين الأحذية في وجهه، وطاردوه حتى وصوله إلى سيارته.

ورغم عدم وقوع اشتباكات أو مشادات في مكان إدلاء مرسي وشفيق بصوتيهما، إلا أن مراقبين من منظمات المجتمع المدني رصدت وقوعها بين أنصارهما في العديد من المحافظات.

وقالت الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطي إنه وقعت اشتباكات ومشادات بين أنصار المرشحَين في 16 محافظة، ولم تسفر عن إصابات.

ووقعت اشتباكات بين الأنصار بعد اقتحام صاحب توكيل شفيق للجنة نسائية بمدرسة نزلة الأشقر بمركز الجيزة (غرب القاهرة)؛ ما أثار غضب أنصار مرسي؛ وحدثت مشاجرة قام على إثرها القاضي بإخراج موكلي المرشحين من اللجنة، وأوقف التصويت لمدة نصف ساعة.

كما وقعت مشادات في دائرة محلة مرحوم بمحافظة الغربية؛ بسبب الدعاية الانتخابية لمرسي داخل اللجنة؛ ما أدى لإغلاقها لمدة نصف ساعة.

وبعيد عن مراكز الاقتراع تبادلت غرف عمليات المرشحَين بمحافظات قناة السويس (السويس وبورسعيد والإسماعيلية) الاتهامات عن وقوع تجاوزات ومخالفات وقعت من جانب الطرفين.

و فضت الشرطة العسكرية بالإسماعيلية اشتباكات وقعت ظهر اليوم بين أنصار شفيق ومرسي أمام لجنة معهد جبر محمد جبر بالقصاصين إثر عمليات حشد للناخبين تتم من كلا الجانبين.

وقالت غرفة العمليات المركزية لحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، بالمحافظة إن تجاوزات تم رصدها خلال الخمسة ساعات الاولى منذ بدء سير العملية الانتخابية، تمثلت في توجيه الناخبين لترشيح شفيق من قبل بعض الأشخاص أمام عدة لجان.

وأشارت الغرفة لتوزيع أقلام على الناخبين، مدون عليها اسم المرشح شفيق أمام مدرسة عاطف بركات، فميا اتهمت غرفة العمليات المركزية لحملة شفيق حملة مرسي بإجراء عمليات حشد للناخبين عبر عمليات نقل جماعي للتصويت لصالح مرشحهم.

وفي السويس قالت غرفة عمليات جماعة الإخوان المسلمين إن أنصار يقومون بتوزيع أقلام على الناخبين ذات أحبار تختفي بعد استخدامها بعدة ساعات بغرض استخدامها في التزوير.

وفي بورسعيد وجهت حملة شفيق اتهامات لجماعة الإخوان بتوزيع100 جنيه، أي نحو 16 دولار أمريكي، للصوت، فيما نفت غرفة عمليات حزب الحرية والعدالة الاتهامات، وأكدت أن هناك تجاوزات من حملة شفيق بتقديم رشاوى للناخبين.

المصدر: وكالات

© 2014 فلسطين الآن - جميع الحقوق محفوظة.