أكدوا أنها الطريق الأمثل لتحرير الأسرى..

المحررون يدعون لخطف جنود صهاينة


أخر تحديث: الأربعاء, 07 ديسمبر, 2011, 12:22 بتوقيت القدس

أجمع الأسرى المحررون في صفقة "وفاء الأحرار" على دعوة فصائل المقاومة الفلسطينية إلى العمل بكل جهدها لخطف مزيد من الجنود حتى تبييض السجون الصهيونية من الأسرى الفلسطينيين.

وشدد المحررون على أن الأسرى لن يتم الإفراج عنهم إلا بخطف مزيد من الجنود الصهاينة، مؤكدين على أنها الطريق الأقصر والأمثل لتحرير الأسرى، ولفرض الإرادة الفلسطينية على المحتل الصهيوني.

وأكّد عدد من الأسرى خلال لقاء نظمته حركة حماس بمسجد الهدى بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة على أنهم سيواصلون طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير الأسرى والمسرى.

ودعا الأسير القسامي المحرر محمد الديراوي فصائل المقاومة الفلسطينية إلى خطف مزيد من الجنود الصهاينة لمبادلتهم بقدامى الأسرى وأصحاب المؤبدات.

وشدد المحرر الديراوي على أن عمليات خطف الجنود أثبت نجاحها خلال تاريخ الصراع مع الاحتلال الصهيوني ، مشيرا إلى أنها نجحت في فرض الإرادة الفلسطينية على سلطات الاحتلال الصهيوني.

وشكر المحرر القسامي شهداء عملية الوهم المتبدد والوفد المفاوض في صفقة وفاء الأحرار الذين ثبتوا على مطالبهم خلال 5 أعوام من خطف شاليط، إلى أن أكرمهم الله بإتمام الصفقة على الوجه الذي طلبوه من البداية.

وأضاف الديراوي: "ذهبت ليفني وذهب أولمرت وذهب أعوانهم وبقيت حماس متمسكة بقرار الإفراج عن الأسرى حتى أكرمهم الله بإتمام الصفقة على أكمل وجه".

وفي ذات السياق، وافق الأسير القسامي المحرر جلال صقر تصريحات المحرر الديراوي، معتبراً خطف الجنود الحل الأنجع للإفراج عن الأسرى، والطريق الأمثل لتحريرهم، وتخليصهم من الغطرسة الصهيونية.

وأشار المحرر صقر إلى أن نشاط الأسرى داخل السجون نشاط منظم يتمثل بالروحانية والجندية والرياضة والصيام والقيام وجلسات حفظ القرآن ، بهدف الاستغلال الأمثل لأوقاتهم.

من جهته اعتبر الأسير المحرر إلى غزة عبد الرءوف انجاص أن قطاع غزة سبق الشعوب العربية بالثورات، وكان بداية انطلاق المارد الإسلامي الذي يسيطر على العالم، مؤكداً على أن المرحلة المقبلة هي مرحلة الإسلام.

وأشار المحرر انجاص إلى أن غزة الانطلاقة للعودة وتحرير المسجد الأقصى المبارك، وتحرير الأسرى من السجون الصهيونية، موجهاً شكره وتقديره لأهل غزة على احتضانهم لهم، وعلى كرم ضيافتهم للأسرى المبعدين، مشدداً على أن غزة أكبر من كل المؤامرات.

المصدر: فلسطين الآن

© 2014 فلسطين الآن - جميع الحقوق محفوظة.