السبت 25 فبراير 2017 08:42 ص

غزة 13°

الطريق إلى السعادة

الإثنين 26 ديسمبر 2016 11:50 ص بتوقيت القدس المحتلة

الطريق إلى السعادة
أرسل إلى صديق

أشد ما يُميت الإنسان حيّا هو عدم رغبته في الإبتسامة رغم أنه لا يوجد أي شيء يمنعه من ذلك، لغة الحسابات..الشكوك.. تجعل المرء لا يبتسم مسيئا الظن بغيره فيفعل غيره ايضا نفس الشيء، فيولد مجتمع متشائم.

الإبتسامة تدل على السعادة أحيانا وتدل على الرضى أحيانا وتدل على التفاؤل أحيانا وتدل على الصبر (نعم) في أحيان أخرى، كلّها معاني جميلة تعلمّها الإبتسامة :)

الإبتسامة أمرها عجيب فهي تفتح الشفتين ليخرج التفاؤل أو السعادة أو الرضى القادم من الداخل لبعثه إلى الخارج.

لو كان الجميع يبتسم.. لأرسلت انت سعادة إلى غيرك ولاستقبلت أيضا سعادة من غيرك فلماذا هناك من يحاول إسعاد الاخرين بابتسامتهم الثمينة في حين أن الاخرين لا يريدون السعادة ولا يساهمون في إسعاد غيرهم أيضا؟

إلى من لا يبتسم ← أسعد نفسك بابتسامتك :D لا تهتم لما سيأتي بعدها لأن من غرس بذرة..نبتت ولو بعد أمد شجرة مثمرة، ومن غرس ابتسامة نبتت سعادة.

المصدر: فلسطين الآن