الأربعاء 24 مايو 2017 01:22 ص

عام ٢٠١٧ ما الذي سيتغير؟

الإثنين 02 يناير 2017 10:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

عام ٢٠١٧ ما الذي سيتغير؟
أرسل إلى صديق

أنس إسماعيل

قبل أن نعرف ما الذي سيتغير في عام  ٢٠١٧ من الضروري أن نعرف أين وصلنا في عام ٢٠١٦ وأين نقف الآن، لأنه في كل عام جديد بنطلع من حيط وبندخل في حيط، وعلى كافة الصعد لم يتغير أي شيء سوى شكل المعاناة الذي أصبح أكبر من حجم ما نخرجه من زوائد في أجسادنا.

على الصعيد السياسي من يحكمنا؟ سلطة ولا رئاسة ولا تشريعي ولا إسرائيل ولا مصر ولا الأردن وهل نحن نعيش نظام دكتاتوري أشبه بنظام الدكتاتور "موزا" ولا ديمقراطي بس برضو دكتاتوري، ومش بيكفي طيب ما  زهقنا؟ طيب وين احنا؟ ومع مين؟! فتح ولاحماس، دحلان ولاعباس، السلطة ولا المنظمة، المجلس الوطني ولا التنفيذي، التشريعي ولا الحكومة... وين واقفين بالضبط؟؟

ماذا تغير على صعيدنا الاجتماعي؟ هجرة الشباب في الضفة وغزة كم بلغت وهل هي نسبة طبيعية؟ البطالة قديش والخريجين ونسبة الفقر انفجرت ولا لسا؟ وايش مستقبل المؤسسات المانحة والمساعدات؟ وقديش نسبة العنوسة بين الجنسين؟ وماذا عن مشكلة توفير السكن؟

ايش أخبار الكهرباء والماء؟ قديش بالضبط نسبة المياه في الآبار الجوفية حتى لا نستيقظ فلا نجد ما نشرب، والكهرب بدناش نتجاوزها؟ أخبار الحريات والمعابر وحرية السفر؟

ألا يكفينا عشرات الأعوام من المعاناة ؟ طيب المشكلة فينا ولا في القيادة؟ طيب القيادة عايشة معاناتنا ولا كله vip، واللي ايده في المي مش زي الي ايده في النار، واللي بياكل عصى مش زي الي بيعد!!

لنعرف أين نحن ذاهبون في ٢٠١٧ علينا أن نعرف أين نحن واقفون بالضبط، وازهقنا قصة خليها عالتساهيل والتواكيل والتخطيط بناء على الحدث اليومي، وبين كل اعتراف وقرار مجلس أمن والثاني خمس سنوات بنكون فرطنا واشبعنا فرطان !!

المصدر: فلسطين الآن