الجمعة 20 يناير 2017 03:56 م

غزة 16°

أمازون تقتحم هواتف أندرويد بمساعدها الرقمي الذكي

الأحد 08 يناير 2017 06:27 م بتوقيت القدس المحتلة

أمازون تقتحم هواتف أندرويد بمساعدها الرقمي الذكي
أرسل إلى صديق

ظهر المساعد الرقمي الصوتي "أليكسا" التابع لشركة أمازون في كل مكان تقريبا خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (سي إي إس 2017) الذي يُختتم اليوم بمدينة لاس فيغاس الأميركية، حتى أنه -وعلى غير المتوقع- وصل إلى نظام التشغيل أندرويد التابع لشركة غوغل التي تملك مساعدها الرقمي الخاص.

فخلال المعرض أعلنت شركات من مجالات مختلفة، تتراوح بين صناعة الأجهزة المنزلية والروبوتات وصناعة السيارات عن منتجات جديدة تضم المساعد الصوتي الذكي أليكسا الذي يستجيب للأوامر الصوتية، ويمتاز بقدرته على تنفيذ كم هائل من الخدمات.

لكن كان من المفاجئ خلال المعرض إعلان شركة هواوي الصينية، التي تنتج هواتف ذكية تعمل بنظام أندرويد، أن هاتفا رائدا من إنتاجها سيأتي مع تطبيق يتيح للمستخدمين في الولايات المتحدة الأميركية الوصول إلى أليكسا.

ويرى محللون أن اعتماد أليكسا من قبل شركة رائدة في صناعة هواتف أندرويد قد يخلق مشكلة بين أمازون وغوغل اللتين تتسابقان لتقدم كل منهما مساعدها الرقمي لأكبر عدد ممكن من الناس.

ويُعتقد أن مثل هذه المساعدات الرقمية، التي تستجيب للأوامر الصوتية، ستحل محل لوحات المفاتيح والشاشات التي تعمل باللمس كوسيلة أساسية لتفاعل المستهلكين مع الأجهزة.

ويرى المحلل من شركة الأبحاث "جاكدو ريسترتش" جان داوسون أنه بالنظر إلى كون التحول ما زال في المراحل الأولى، فإنه يجب على غوغل أن تؤسس لحضور قوي بسرعة، خاصة على أجهزة أندرويد، للحفاظ على هيمنتها في سوق البحث على الإنترنت.

وأضاف أن أهمية الصوت تتزايد، فإن أصبح شيء آخر غير المساعد الرقمي الخاص بغوغل هو أكثر الواجهات الصوتية شيوعا على هواتف أندرويد فإن ذلك سيعني خسارة غوغل في ما يتعلق بجمع البيانات وتدريب ذكائها الاصطناعي والقدرة -في نهاية المطاف- على دفع عائدات الإعلانات.

وظهر المساعد الرقمي "أليكسا" أول مرة على مكبر الصوت المنزلي "إيكو" لشركة أمازون، ثم سارعت عملاقة التجارة الإلكترونية الأميركية إلى عقد شراكات مع مجموعة واسعة من شركات صناعة العتاد والبرمجيات لاعتماد أليكسا.

ولمواجهة هذا التهديد، أطلقت غوغل العام الماضي مساعدا رقميا خاصا بها على هواتفها الذكية "بكسل"، كما طرحته في مكبرات صوت منزلية ذكية منافسة تحمل اسم "هوم"، ولا يزال متاحا فقط على تلك الأجهزة.

ويعتقد داوسون أنه على الرغم من رغبة غوغل في جلب مساعدها الرقمي إلى هواتف أندرويد الأخرى، فإن قرارها بإطلاقه أولا على الأجهزة الخاصة ربما يكون قد وتّر العلاقة مع الشركات المُصنِّعة، التي بدأت تدرس تطرح مساعدات رقمية خاصة بها مثل سامسونغ.

المصدر: وكالات