الخميس 25 مايو 2017 03:33 م

غارات روسية في إدلب وقصف عنيف بوادي بردى

الأربعاء 11 يناير 2017 07:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

غارات روسية في إدلب وقصف عنيف بوادي بردى
أرسل إلى صديق

سقط قتلى ومصابون فجر اليوم الأربعاء في غارات روسية على ريف إدلب شمالي سوريا، بينما واصلت قوات النظام السوري وعناصر حزب الله هجومها العنيف على منطقة وادي بردى في ريف دمشق الغربي.

فقد قال مراسل الجزيرة إن طائرات روسية قصفت فجر اليوم أحياء سكنية في مدينة تفتناز بريف إدلب شمالي سوريا، مما أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة آخرين. كما أفاد ناشطون بأن الطيران الروسي استهدف ليلا أطراف مدينة إدلب، وحي الراشدين وسوق الجبس غرب مدينة حلب، وتحدثوا عن غارة جوية استهدفت منطقة الملاح شمال حلب.

وتأتي الغارات الروسية رغم الهدنة المتفق عليها بين تركيا وروسيا، التي يفترض أنها تشمل كل أنحاء سوريا، وتستثني فقط تنظيم الدولة الإسلامية. كما تأتي الغارات في وقت أكد فيه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الروسي سيرغي لافروف أثناء اتصال هاتفي على ضرورة الحفاظ على الهدنة.

وتعرضت منطقة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي أمس الثلاثاء لقصف براجمات الصواريخ من قوات النظام السوري، وفق ناشطين. كما استهدف القصف بلدات في ريف حلب الغربي بينها المنصورة وخان العسل.

وقال ناشطون إن قصف قوات النظام شمل أمس مناطق في ريف حمص الشمالي بينها الرستن وتلبيسة، وأخرى في ريف حماة وسط البلاد.

هجوم متواصل

ميدانيا أيضا، قالت مصادر للجزيرة إن شخصا قتل وأصيب سبعة آخرون أمس جراء قصف قوات النظام وحزب الله قرية عين الفيجة في وادي بردى الذي يخضع للمعارضة السورية المسلحة، ويعد خزان المياه الرئيسي بالنسبة للعاصمة دمشق. وأفاد ناشطون بأن قصفا مدفعيا عنيفا استهدف منتصف الليل قريتي عين الفيجة وبسيمة.

وكانت قوات النظام وعناصر حزب الله اللبناني قد شنوا هجوما هو الأعنف على وادي بردى، إذ استهدفوا بالمدفعية الثقيلة والمروحيات الأحياء السكنية في المنطقة، كما عززوا وجودهم العسكري في محيطها.

وتحدث ناشطون عن مقتل عنصر من حزب الله وإعطاب آليتين لقوات النظام. يذكر أن منشأة عين الفيجة للمياه تضررت جراء القصف بالبراميل المتفجرة من جانب الطيران الحربي السوري، مما تسبب في أزمة مياه بدمشق.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قال لوسائل إعلام فرنسية إن منطقة وادي بردى لا تشملها الهدنة السارية منذ أسبوعين.

من جهتها قالت المعارضة المسلحة إنها صدت أمس هجوما لقوات النظام على بلدتي حزرما والميدعاني في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

المصدر: وكالات