الخميس 25 مايو 2017 03:33 م

جولة الحسم..

تقرير: شباب الخليل يتحدى العهد في نزال عربي مثير

الأربعاء 11 يناير 2017 11:10 م بتوقيت القدس المحتلة

شباب الخليل يتحدى العهد في نزال عربي مثير
أرسل إلى صديق

يستضيف فريق شباب الخليل الفلسطيني في العاصمة الأردنية عمان نظيره العهد اللبناني في الخامسة مساء غد الخميس على استاد عمان الدولي، وذلك في اياب الدور التمهيدي الثاني لبطولة الأندية العربية لكرة القدم.

وفاز العهد اللبناني في بيروت "1-0" ويكفيه التعادل أو الفوز بأي نتيجة للتأهل مباشرة لملاقاة فنجا العُماني، في حين يسعى شباب الخليل للفوز بفارق هدفين للتأهل مباشرة أو الفوز بهدف وحيد ليخضع الفريقان بعد نهاية المباراة مباشرة لركلات الترجيح لتحديد هوية المتأهل.

ويتوقع أن تحظى المباراة بحضور جماهيري كبير حيث توجهت اليوم نحو 50 حافلة من مدينة الخليل إلى عمان لمؤازرة فريق شباب الخليل الذي يعتبر صاحب أكبر شعبية جماهيرية في فلسطين.

توازن باللعب

وأكد أيمن صندوقة المدير الفني لشباب الخليل في تصريح صحفي على جاهزية فريقه للمواجهة، لافتاً إلى أنه تم رصد مكامن القوة والضعف بفريق العهد اللبناني.

ولفت صندوقة بأن شباب الخليل سيلعب بطريقة متوازنة ولن يغامر بالهجوم على حساب الدفاع بغية التسجيل.

وسيفتقد فريق شباب الخليل لخدمات محترفيه في تشيلي، حيث انتظرت البعثة مجيئهم خلال اليومين الماضيين لكن دون فائدة، حيث يشكل غيابهم خسارة كبيرة لفريق شباب الخليل.

وسيستفيد شباب الخليل من عودة نجمه أشرف نعمان الذي غاب عن لقاء الذهاب، وسيشارك في لقاء الغد بعد أن تشافى من الإصابة التي تعرض لها في منطقة الكاحل.

ويتوقع أن يدفع صندوقة بتشكيلة مقاربة لتلك التي ظهرت في مباراة الإياب حيث سيحمي عرين شباب الخليل، الحارس توفيق علي، وسيتولى التغطية الدفاعية هيثم ذيب وعلاء أبو صالح ومؤمن غبارية ويوسف الأشهب.

وسيتولى عمليات البناء الهجومي لدى شباب الخليل عدي خروب وحمد غنايم وعايد جمهور وليث خروب حيث ستقع مهمة مزدوجة على هؤلاء وفي الشقين الدفاعي والهجومي حيث سيعملون على امداد أشرف نعمان وأبو ناهية في خط المقدمة.

في المقابل فان فريق العهد اللبناني قد اختتم تدريباته اليوم على ملعب المباراة، ويعاني من بعض الغيابات.

وتميل الأفضلية لصالح العهد اللبناني صاحب الخبرة الآسيوية والذي يمتلك عناصر قادرة على فرض الأفضلية في المباراة.

ويبرز من فريق العهد حسن بيطار وعباس عطوي وحسين عواضة وطارق العلي والمحترف التونسي يوسف المويهبي.

أسباب الغياب

وفي سياق ذي صلة، استبعد خميني الأطرش، المشرف الرياضي بشباب الخليل، إمكانية لحاق ثلاثي الفريق التشيلي ألكسيس نصار، وبابلو برافو، ونيسلون، بمباراة الإياب أمام العهد اللبناني.

وقال الأطرش في تصريح صحفي، إن النادي، وجد صعوبة في التواصل مع المحترفين الحاصلين على إجازة مع انتهاء مرحلة الذهاب من دوري الوطنية موبايل للمحترفين، بالضفة الغربية.

وأضاف "نتواصل مع حسام يونس حلقة الوصل مع اللاعبين، وحتى اللحظة لم يستطع الوصول اللاعبين".

وأشار إلى أن الأمور، أغلقت تماماً بالنسبة لإمكانية لحاقهم باللقاء؛ خاصة وأن الوصول من تشيلي للأردن يحتاج على الأقل يومين، وهذا يعرض اللاعبين لحالة إرهاق شديد.

وأوضح الجهاز الفني، أنه سيعتمد على المجموعة الحالية من اللاعبين، مشيرًا إلى أن شفاء النجم الدولي أشرف نعمان الذي غاب عن لقاء الذهاب، بث الاطمئنان في نفوس الجميع، خاصة وأنه لاعب مهم.

وختم: فارق الهدف مع العهد اللبناني، عادي يمكن تعويضه، ونحن على ثقة أننا قادرون على التعويض، خاصة أننا سنلعب أمام جماهيرنا، والجماهير الأردنية التي ينتظر أن تؤازر الفريق بكثافة في الملعب.

إشادة بكرم الضيافة

اعتبر جهاد الجبريني رئيس نادي شباب الخليل، بأن مشاركة فريقه في البطولة العربية لكرة القدم، تشكل محطة مهمة في تاريخ أعرق الأندية الفلسطينية.

وقال الجبريني إنه سعيد بتواجد بعثة شباب الخليل في العاصمة الأردنية عمان، لاستضافة فريق العهد اللبناني غداً الخميس بالبطولة العربية.

وقدر الجبريني في تصريح صحفي، توجيهات الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني، لتوفير الملاعب التدريبية وكافة مقومات النجاح أمام بعثة فريق شباب الخليل.

وأكد أن شباب الخليل هو عميد الأندية الفلسطينية وهو صاحب أكبر قاعدة جماهيرية، لدينا جماهير شغوفة بكرة القدم وبفريقها وهي تساندنا بكثافة في كافة لقاءاتنا في المحافظات الفلسطينية، وهي ستكون حاضرة بقوة في مباراة الغد حيث انطلقت نحو 50 حافلة من الخليل لمساندة الفريق، وهذه الجماهيرية تضاعف حجم مسؤولياتنا ليبقى فريق شباب الخليل في طليعة الأندية الفلسطينية.

وشكر الجبريني جماهير الكرة الأردنية، "فقد لمسنا مدى مشاعرها الصادقة تجاه شباب الخليل الفلسطيني، فلها منا كل التقدير والمحبة، هذا ليس بغريب على الشعب الأردني الذي طالما عودنا على هذه المواقف التي تثبت للجميع عمق العلاقة الأخوية التي تربطنا معهم، فنحن جسد واحد، وروح واحدة".

المصدر: فلسطين الآن