الإثنين 26 يونيو 2017 08:17 م

تغيرت الأحوال

الأربعاء 15 فبراير 2017 09:33 ص بتوقيت القدس المحتلة

تغيرت الأحوال
أرسل إلى صديق

أنس إسماعيل

أصبحت الناس تتعامل مع بعضها البعض على أساس الندية ورد الجمايل إذا اتصل علي فلان بأتصل عليه، وإذا تذكرني بأتذكره، وإذا أرسل لي هدية بأرسل له، وإذا عزمني أعزمه، وإذا جاء فرح بنتي أروح فرح بنته، حتى إذا عزاني بأعزيه.

ثقافة بائسة بدت تعتري قلوبنا حتى هذه اللحظة اللي بيجيني باجيه، تغيرت معها كل التعاملات وبدت تحركنا المصالح يا صالح، وكل مارفي الموضوع أنه يجب علينا أن نعود قليلا إلى الوراء لنرى حالنا وأوضاعنا بيكفي ما نحن فيه.

بعض الناس يشعرك أنه يقود حرب من خلال تعاملاته مع الناس، لا يؤمن بثقافة التسامح أو ثقافة الكل مستفيد أنا أربح وأصدقائي يربحون ولا يجب التفرد بالربح لوحدي لأن خسارة من حولي مع ربحي لوحديتضر بي شخصياً.

بعض الناس لا يحب الخير إلا لنفسه، ويشعر بالفرح الشديد إطا كان هو المنتصر الوحيد، بئس الثقافة الخاسرة التي انبثقت من وسط المعاناة، وحتى ينصرنا الله يجب أن ننصر أنفسنا.

بعض الناس إذا سمع طرف خيط أن فلاناً جاءه ولد أو استلم منصب جديد حتى تنتفخ أوداجه ولا يبقي ولا يذر عن فلان أنه كان وكان ولا يستحق من الخير سوى شحطتان، يحرق تاريخك يا راجل خلي الناس تفرح مستكتر عليهم الفرح حتى؟!!

المصدر: فلسطين الآن