الإثنين 01 مايو 2017 05:18 ص

مقتل ضابطي شرطة بهجوم شمال سيناء

الجمعة 10 مارس 2017 08:23 ص بتوقيت القدس المحتلة

مقتل ضابطي شرطة بهجوم شمال سيناء
أرسل إلى صديق

أفادت مصادر أمنية رسمية مصرية بأن مقدّما ونقيبا في الشرطة قتلا إلى جانب عدد آخر من المجندين في انفجار آلية عسكرية على الطريق الساحلي بمدينة العريش (شمالي سيناء).

وأوضح بيان لوزارة الداخلية المصرية أن قوة أمنية حاولت إفشال عملية لزرع عبوة ناسفة على جانب الطريق واشتبكت مع مسلحين، فقتلت أحدهما لكن حزامه الناسف انفجر فأدى إلى مصرع الضابطين وجرح أربعة آخرين.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني -رفض الكشف عن هويته- أن "عبوة ناسفة انفجرت في مدرعة أثناء سيرها بمدينة العريش (مركز محافظة شمال سيناء)؛ مما أدى إلى مقتل ضابطين اثنين وإصابة مثلهما ومجند بالشرطة ومسعف بوزارة الصحة المصرية بجروح متوسطة".

وأشار المصدر إلى أن الضابطين أحدهما برتبة نقيب، والآخر برتبة مقدم، أما الضابطان المصابان فبرتبتي ملازم ونقيب، بينما تعرضت المدرعة للتدمير بشكل كلي.

ويأتي الهجوم بعد ساعات من إعلان الجيش المصري تدمير نفقين رئيسيين جنوب مدينة رفح (شمال شرق) على الشريط الحدودي المحاذي لقطاع غزة، وقتل أحد المسلحين وضبط سبعين آخرين.

كما يأتي عقب يوم من مقتل ضابط شرطة برتبة عقيد، إثر انفجار عبوة ناسفة بمدينة العريش، وأعلن تنظيم الدولة أمس الخميس مسؤوليته عن الهجوم.

وتنشط في شمال سيناء عدة تنظيمات؛ أبرزها تنظيم "أجناد مصر"، و"أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية، وغيّر اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال السنوات الثلاث الماضية في شبه جزيرة سيناء؛ مما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، وأعلنت تلك الجماعات المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات. ويقول الجيش إنه تمكن من قتل مئات المسلحين في حملة تشارك فيها الشرطة.

المصدر: وكالات