السبت 25 مارس 2017 08:35 م

غزة 15°

فتح تحقيقين بحق مرشحي الرئاسة بفرنسا فيون وماكرون

الأربعاء 15 مارس 2017 07:22 ص بتوقيت القدس المحتلة

فتح تحقيقين بحق مرشحي الرئاسة بفرنسا فيون وماكرون
أرسل إلى صديق

قالت مصادر قضائية فرنسية إنه جرى فتح تحقيق بحق مرشح الرئاسة إيمانويل ماكرون بتهمة محاباة، بعد أن وجه القضاء في وقت سابق اليوم الاتهام رسميا لمرشح اليمين فرانسوا فيون بقضية الوظائف الوهمية.

وقالت المصادر إن القضاء الفرنسي فتح تحقيقا للاشتباه بتصرف للمرشح الرئاسي المستقل إيمانويل ماكرون تضمن محاباة خلال زيارته إلى لاس فيغاس في الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني 2016، عندما كان وزيرا للاقتصاد.

وأضافت المصادر أن التحقيق فتح على إثر تقرير قدمته التفقدية العامة للمالية التي تشتبه في حصول محاباة خلال تنظيم هذا اللقاء مع مقاولين فرنسيين، عهد به إلى عملاق الاتصالات الفرنسي "هافاس" من دون استدراج عروض.

غير أن ماكرون نفى أي علاقة له بهذا الملف وأكد أن وزارة الاقتصاد في عهده كانت تحرص على احترام الإجراءات المعمول بها في مجال طلبات العروض والصفقات العمومية، وهو ما أكده أيضا وزير الاقتصاد الحالي ميشال سابان قائلا إن وزارة الاقتصاد لا علاقة لها بهذه القضية.

اتهام رسمي

وكان القضاء الفرنسي قد وضع في وقت سابق اليوم مرشح اليمين للرئاسيات الفرنسية فرانسوا فيون قيد التحقيق رسميا بتهمة تبديد وسوء استغلال المال العام في ما بات يعرف بقضية الوظائف الوهمية.

وقال محامي فيون إن مرشح اليمين متهم باختلاس أموال عامة في إطار التحقيق في شبهات بوظائف وهمية استفادت منها زوجته وولداه، وإنه جرى تقديم موعد لجلسة استماع له، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر قضائية قولها إن فيون يواجه تهما باختلاس أموال عامة واستغلالها، وإخفاء معطيات عن الهيئات الرقابية.

وتشير استطلاعات الرأي دوما إلى حلول مرشحة الجبهة الوطنية (اليمين المتطرف) مارين لوبان في المرتبة الأولى لنوايا تصويت الفرنسيين، يليها المرشح المستقل إيمانويل ماكرون في المرتبة الثانية، ثم مرشح اليمين فرانسوا فيون في المركز الثالث.

يذكر أن البرلمان الأوروبي رفع سابقا الحصانة البرلمانية عن مارين لوبان لنشرها صورا لضحايا أعدمهم تنظيم الدولة الإسلامية، كما أنها تواجه اتهامات بتوظيف مساعدين وهميين لصالح نواب من الجبهة الوطنية في البرلمان الأوروبي.

المصدر: وكالات