السبت 25 مارس 2017 08:32 م

غزة 15°

بالصور: 6 أفلام تحصد جوائز مهرجان غزة لأفلام الموبايل الأول

الخميس 16 مارس 2017 09:15 م بتوقيت القدس المحتلة

6 أفلام تحصد جوائز مهرجان غزة لأفلام الموبايل الأول
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

فازت 6 افلام  بجوائز مهرجان غزة لأفلام الموبايل الأول على مستوى فلسطين، في موضوعي بطالة الشباب وحقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، بعد أن نالت على أعلى نسبة تصويت من الجمهور ولجنة التحكيم .

جاء ذلك خلال حفل اختتام فعاليات المهرجان الذى نظمه المركز الثقافي التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر على  مسرح الهلال الأحمر بخانيونس جنوب قطاع غزة، بحضور مميز من كافة فعاليات المجتمع الثقافية والإعلامية والأهلية .

وتنافس في المسابقة 23 فيلمًا مصورًا بواسطة كاميرا الموبايل تتراوح مدتها ما بين دقيقة وثلاث دقائق، صنعته أيادي شباب أعمارهم ما بين 18 و35، من سكان قطاع غزة، ناقشوا من وجهة نظرهم قضيتي البطالة وحقوق ذوى الإعاقة .

فيلم (كرت محروق) الفيلم الفائز بالمرتبة الثانية عن فئة البطالة للمخرج الشاب ابراهيم البطة (26عاما)، والذى ناقش خلاله قضية مركّبة تشمل الواسطة والبطالة وهجرة العقول، يقول "سعيد بفوز فيلمى في هذا المهرجان بنسخته الأولى والذى  يكتسب أهمية كونه الأول على صعيد فلسطين الذى يستهدف  تشجيع الشباب علي أداء دورهم الفني والثقافي من خلال وسيلة في متناولهم ليعبروا عن قضاياهم وقضايا مجتمعهم".

الإعلامية إسراء المدلل أحد أعضاء لجنة الحكم عن فئة بطالة الشباب قالت: "إن الأفلام تعد التجربة الاولى لأغلبية الشباب المشاركين، وإن جمعية الثقافة والفكر الحر من خلال مركزها الثقافي راعى المهرجان  لم تشترط وجود معايير عالية وإمكانيات جيدة ولكن أن تكون الفكرة قوية ومحتوي المضمون جيد وذلك باستخدام كاميرا الجوال".

ورأت المدلل أن الأفلام المشاركة كانت متنوعة ما بين أفلام تراجيدية ودراما وأفلام واقعية أكثر وأفلام ذات طابع إشراقي مفعم بالتفاؤل، مشيرة إلى "أننا  كلجنة حكمنا علي الأفلام اتجه ألى المنطقية أكثر وجودة المضمون والفكرة".

وعن السبب وراء استخدام المحمول في مهرجان سينمائي، قال حسام شحادة مدير المركز الثقافي راعى المهرجان ومنظمه " إنّ الهواتف النقّالة أتاحت لمستخدميها فرصة توثيق يوميّاتهم من خلال الكاميرا، ولعبت المقاطع المصوّرة بكاميرات الهواتف الحديثة دوراً مهمّاً ومؤثّراً في العديد من التحرّكات الاجتماعية والشعبيّة حول العالم، لا سيّما في العالم العربيّ كمصر وسوريا وتونس وليبيا، وأتاحت للجميع المشاركة في صناعة القرار، وأصبحت كاميرات الجوّالات أداة مهمّة من أدوات التغيّر الاجتماعي رخيصة الثمن"، مؤكدا أن المهرجان لن يكلف الكثير ماديا، غير أنه يتيح للجميع الفرصة في صناعة القرار السياسي والاجتماعي والثقافي.


فيما أشار وليد النباهين مدير البرامج بجمعية الثقافة والفكر الحر، إلى أنّ الهدف من المسابقة هو تحفيز الشباب على المشاركة بشكل فعّال في التغيير بواسطة الفنّ المرئيّ، وتسليط الضوء على قضايا مجتمعية وحقوقية، والتعبير عن آرائهم وقضاياهم من وجهة نظرهم .

وبين النباهين  أن المسابقات من هذا النوع تتيح  لعدد كبير من الشباب الفلسطينيّ التعبير عن  همومه وأحلامه بأدوات متوفرة ولا تحتاج لتكلفة مالية عالية تمنعه من التعبير وطرح وجهة نظره، مؤكدا  أن الصورة الأعلى دقة ليست أكثر وضوحاً بالضرورة، وأن فيديو مصوّراً بكاميرا الموبايل يلتقط حدثاً استثنائياً بكاميرا منخفضة الدّقة، هو أعلى قيمة من مقطع يصوّر حدثاً عادياً بكاميرا عالية الدقة.

والجدير بالذكر أن الافلام الفائزة في موضوع البطالة، فيلم "بادر تستمر الحياة" للمخرجة آلاء أبو شاويش حاز المرتبة الاولى، فيما جاء فيلم "كرت محروق" لمخرجه ابراهيم البطة في المركز الثاني، وفيلم "بطالة 3D" لمخرجه المنذر أبو لحية المركز الثالث، بينما فاز بالمرتبة الاولى عن موضوع حقوق الأشخاص ذوى الاعاقة فيلم " أسامة" لمخرجته أفنان القطراوي، وكان المركز الثاني من نصيب فيلم الطفلة وئام للمخرجة سمر عليوة،  وجاء فيلم "أنا أستطيع" للمخرجة خلود أبو حالوب بالمركز الثالث .

6 أفلام تحصد جوائز مهرجان غزة لأفلام الموبايل الأول
6 أفلام تحصد جوائز مهرجان غزة لأفلام الموبايل الأول
6 أفلام تحصد جوائز مهرجان غزة لأفلام الموبايل الأول

المصدر: فلسطين الآن