الجمعة 23 يونيو 2017 10:05 م

7 أسباب تدفعك للعمل بجانب الدراسة

الأربعاء 12 أبريل 2017 07:47 ص بتوقيت القدس المحتلة

7 أسباب تدفعك للعمل بجانب الدراسة
أرسل إلى صديق

يلجأ العديد من الطلاب إلى العمل أثناء الدراسة، من أجل توفير احتياجاتهم المادية، أو لاكتساب المهارات، والخبرات العملية التي تؤهلهم للالتحاق بسوق العمل بعد التخرج، إذا كنت واحدًا من هؤلاء الطلاب، تعاني من صعوبة التوفيق بين دراستك وعملك، فيمكنك التغلب على ذلك من خلال التقدم للدراسة في كلية السياحة والفنادق لمدة أربع سنوات للحصول على بكالوريوس إدارة وتشغيل المطاعم بنظام التعليم التبادلي بجامعة حلوان؛ للاستفادة من المنحة التي تقدمها مجموعة أمريكانا والتي تلتزم من خلالها أمريكانا بسداد المصروفات الدراسية، ودفع رواتب شهرية للمتدربين تزيد سنويًا، بجانب التدريب العملي في أحد مطاعم أمريكانا مما يؤهل الطلبة للالتحاق بسوق العمل، واكتساب الخبرات المختلفة.

ويُعد العمل أثناء الدراسة تجربة ممتعة ومفيدة بالنسبة لكثير من الطلاب، إلا أن البعض منهم يتردد في الإقدام على هذه الخطوة خوفًا من أن يؤثر ذلك على دراستهم، ولكن العمل في نفس تخصص الدراسة يُعد ميزة تؤهل الطلاب للالتحاق بسوق العمل فور إتمام المرحلة الدراسية، وتضيف إليهم الخبرات والمهارات اللازمة التي تؤهلهم لأن يصبحوا أحد الكوادر المطلوبة في سوق العمل، وهو ما توفره مجموعة أمريكانا من خلال منحة التعليم التبادلي بالتعاون مع كلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان.

ويوضح التقرير التالي الأسباب التي تدفع العديد من الطلاب إلى العمل بجانب الدراسة، وما هي مميزات العمل أثناء الدراسة، والتي ستدفع الطلاب لاتخاذ هذه الخطوة دون تردد، وذلك من خلال التقدم للدراسة في كلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان والحصول على بكالوريوس إدارة وتشغيل المطاعم بنظام التعليم التبادلي.

1. القدرة على المنافسة في سوق العمل

يُساعد العمل أثناء الدراسة على اكتساب المهارات الفنية والسلوكية التي يتطلبها سوق العمل، وبالتالي تزداد قدرة الطالب على المنافسة في سوق العمل بعد التخرج.

تؤكد رشا عادل أمين مساعد مدير مطعم هارديز وأحد المشاركين في منحة أمريكانا للتعليم التبادلي قائلة: "من خلال دراستي في كلية السياحة والفنادق في منحة أمريكانا، قامت أمريكانا بتدريبنا بشكل ممتاز وكانوا معنا قلبًا وقالبًا، مما ساعدني كثيرًا في اكتساب الخبرات اللازمة التي أهلتني للعمل مساعد مدير مطعم فور تخرجي بتقدير عام امتياز، وهو ما لم يتم لأي طالب آخر غير مشارك في المنحة".

2. علاقات قوية

العمل أثناء الدراسة يتيح للطالب الفرصة للتعرف على أشخاص أكثر، وتكوين شبكة من العلاقات الاجتماعية يمكن أن توفر العديد من فرص أفضل فيما بعد.

يقول مصطفى فوزي، مساعد مدير مطعم هارديز: "كنت من أوائل المشاركين في منحة أمريكانا للتعليم التبادلي من خلال دراستي في كلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان، وأن دراستي في المنحة أهلتني لأن يكون لدي علاقات اجتماعية قوية مما ساعدني في عملي وحياتي بشكل عام، بالإضافة إلى الخبرات الكثيرة التي تعلمتها من مجموعة أمريكانا خلال فترة دراستي في المنحة، ومن ضمنها التعامل الجيد مع مختلف فئات المجتمع، والخبرة الكبيرة في مجال تخصص إدارة وتشغيل المطاعم التي اكتسبتها من المنحة".

3. تنوع المهارات

يساعد العمل أثناء الدراسة لتعلم مهارات جديدة أو تطوير المهارات التي يمتلكها الطالب بالفعل، سواء المتعلقة بمجال الدراسة أو التي يحتاجها سوق العمل، وهو ما توفره منحة أمريكانا للتعليم التبادلي بمشاركة كلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان.

تقول سارة مجدي، طالبة بالفرقة الثانية كلية سياحة وفنادق بجامعة حلوان والمشتركة في منحة أمريكانا للتعليم التبادلي: "شغلي أثناء فترة الدراسة ساعدني كثيرًا في اكتساب خبرات متنوعة، بالإضافة إلى المتعة التي أشعر بها في العمل بجانب الدراسة في أحد مطاعم أمريكانا، مما يُشعرني بالثقة في النفس، واكتساب الخبرات العملية بجانب الدراسة النظرية، ويجب أن نحب المجال الذي ندرس فيه لنتغلب على أي عقبات قد تواجهنا، وزادت خبرتي بشكل كبير، واستطعت التواصل مع الناس بشكل أفضل".

4. توفير الاحتياجات اللازمة:

إن العمل أثناء الدراسة يساعد الطلاب على توفير احتياجاتهم المادية المختلفة، وهو ما توفره منحة أمريكانا للتعليم التبادلي، حيث أن أمريكانا تمنح الطالب / العامل راتب شهري، بالإضافة إلى سداد المصروفات الدراسية.

ويذكر محمود صابر: "الحمد لله قدرت ادرس واشتغل في نفس الوقت، مما ساعدني في توفير مصاريف الدراسة، ومصاريفي الشخصية المختلفة، وأصبحت مستقل ماديًا وأشعر بكياني وشخصيتي وسط المجتمع".

5. إدارة حياتك بشكل أفضل

عندما تحصل على وظيفة أثناء الجامعة فأنت بذلك تدرب نفسك على إدارة الوقت بشكل أكثر فاعلية، وستجد أنك قادر على تنظيم حياتك فى أكثر من شيء، وهذا يعود عليك بطاقة إيجابية، وهو ما توفره مجموعة أمريكانا من خلال منحة التعليم التبادلي.

6. أموالك الخاصة

مع بداية العمل والحصول على راتب ثابت نتيجة لمجهودك الخاص يجعلك تُقدر المال بشكل أفضل وتبدأ في التفكير فى أهداف أكبر لتحصل على مزيد من المال، وتشعر بالمسؤولية وتدرك قيمة المال والمحافظة عليه، وهو ما يتعلمه الطلاب في منحة أمريكانا من خلال حصولهم على راتب يزيد بشكل سنوي بالإضافة إلى تدريبهم في مطاعم سلسلة أمريكانا.

7. مواجهة المشكلات

العمل هو المكان المناسب القادر على جعلك شخصية قوية، ويدربك على مواجهة المشكلات المختلفة وكيفية التعامل معها وحلها، وهو ما توفره مجموعة أمريكانا من خلال تدريب وتأهيل الطلاب على مواجهة المشكلات المختلفة، وكيفية ضبط النفس والوصول لدرجة الرضا الكامل للعملاء، وكيفية التعامل مع المشكلات المختلفة.

المصدر: وكالات