السبت 29 أبريل 2017 12:49 ص

عباس يهنئ أردوغان بالديمقراطية

الإثنين 17 أبريل 2017 10:30 ص بتوقيت القدس المحتلة

عباس يهنئ أردوغان بالديمقراطية
أرسل إلى صديق

أنس إسماعيل

اذا لم تستح فاصنع ما شئت بهذه الطريقة رد الشعب الفلسطيني على خبر تهنئة عباس لأردوغان بانتصار الديمقراطية في تركيا بعد قرار التصويت بتوسيع صلاحيات الرئيس أردوغان.

الفلسطينيون اعتبروا أن الرئيس عباس يسعى لتوسيع صلاحياته ولكن ليس بالديمقراطية حيث أنه منتهي الصلاحية من عشر سنين وتعال جاي، فهو أصلا رئيس فلسطين والسلطة والحكومة والقوات المسلحة وشؤون المرأة لكن الرئيس يسعى لفرض صورته في كل بيت ومحل حلاقة حتى في دفاتر الديون لدى الدكاكين وعلى خلفيات السيارات وعلى حقن التطعيم لدى الأطفال في عيادات الوكالة وعلى شاشات البنوك وفي الحمامات العامة.

الفلسطينيون بعد خبر التهنئة طالبوا الرئيس بمشاركتهم الاحتفال بأكبر شخرة في العصر الحديث لكنه رفض بحجة انشغاله في بناء الدولة مع مجموعة المقاولين من حوله في الأمم المتحدة.

عباس تغنى بالديمقراطية التركية لكنه متردد من نقل التجربة في فلسطين خوفاً من حصوله على صفر مربع فهو لم يحقق للفلسطينيين أي شيء سوى تحويل السلطة لأكبر صندوق للشحادة في العصر الحديث لذلك لن يحصل على أكثر من عشرة في المئة من أصوات تشبه صوت الهباش تماماً.

الفلسطينيون طالبوا الرئيس بتطبيق الديمقراطية إن كان رجلاً ولكن الرئيس قال لهم أن الرجولة لا تقاس بالديمقراطية بل بحجم الخذلان والتنسيق الأمني مما أثار سخط الفلسطينيين الذين طالبوه بالرحيل فوراً وافساح الطريق الديمقراطية من جديد فهو أصبح خرفاً هرماً لا يصلح حتى لقطع غيار لإنسان مريض بكل الأمراض النفسية.

المصدر: فلسطين الآن