السبت 29 أبريل 2017 12:39 ص

روسيا تتحدى واشنطن بأجهزة تشويش إلكترونية

الخميس 20 أبريل 2017 02:49 م بتوقيت القدس المحتلة

روسيا تتحدى واشنطن بأجهزة تشويش إلكترونية
أرسل إلى صديق

زعمت وسائل الإعلام الروسية أن روسيا أصبحت قادرة على تحييد السفن الحربية الأميركية من خلال أجهزة تشويش إلكترونية طورها الجيش الروسي.

وأفاد تقرير تلفزيوني روسي بأن سفينة حربية أميركية أصبحت تائهة وبلا فاعلية عندما تم استخدام تقنيات التشويش الجديدة من قبل طائرة روسية حلقت في نفس المنطقة.

وظهر في الفيديو أن الطائرة الروسية، سوخوي سو-24، حلقت فوق البحر الأسود، حيث موقع السفينة الأميركية، والتي امتلكت أحدث التكنولوجيا الحربية.

وقامت الطائرة بتشويش وتعطيل أجهزة الإرسال في السفينة تماما، بفضل استخدام التقنيات الجديدة.

وأظهر التقرير صورا لتكنولوجيا تشويش ذو تقنية عالية، كما أفاد المراسل الصحفي في التقرير بأنه "ليس من الضروري أن تمتلك أسلحة باهظة الثمن لتحقيق النصر، التشويش الإلكتروني سيكون كافيا".

وظهر التقرير الدعائي الروسي بعد أيام من قرار الرئيس الأميركي بإرسال حاملة طائرات إلى شبه الجزيرة الكورية بعد تصاعد التوتر مع كوريا الشمالية.

وأوضحت قيادة الجيش الأميركي في المحيط الهادي، الثلاثاء، أن مجموعة كارل فينسون الهجومية كان عليها أن تستكمل أولا فترة تدريب أقصر من المقرر مع أستراليا، لكنها أضافت أن حاملة الطائرات "تواصل السير إلى غرب المحيط الهادي وفق الأوامر".

وسخر عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الصين من حالة ارتباك حلت بحاملة الطائرات الأميركية، حيث كان يفترض أنها توجهت صوب كوريا الشمالية في استعراض للقوة، لكنها كانت فعليا تستكمل تدريبات في أستراليا.

وقال مستخدم صيني لموقع "ويبو"، شبيه موقع "تويتر" في الصين: "حاملة الطائرات مصابة بمرض السير أثناء النوم"، وأضاف آخر: "الإمبريالية الأميركية نمر من ورق".

والتزم حلفاء الولايات المتحدة في آسيا الصمت بعد حالة الارتباك التي حلت بحاملة الطائرات الأميركية.

ولم تعلق اليابان، الحليف الرئيسي الآخر للولايات المتحدة في المنطقة، على أمر حاملة الطائرات، بينما امتنعت وزارة الخارجية الصينية عن التعليق في إفادة دورية.

المصدر: وكالات