الثلاثاء 30 مايو 2017 10:12 ص

لـ"رجيم" المخسّس: كلوا ثمار الكرز الحامض ولا تشربوه

السبت 13 مايو 2017 12:12 م بتوقيت القدس المحتلة

لـ"رجيم" المخسّس: كلوا ثمار الكرز الحامض ولا تشربوه
أرسل إلى صديق

من المُناسب إدخال الكرز الحامض في الـ"رجيم" بالصيف، لكونه يساعد في خسارة الوزن. وفي هذا الإطار، تتوجّه اختصاصية التغذية والصحّة العامة لانا الزيلع لمتتبعي أي "رجيم" مخسّس، قائلةً إن "الكرز الحامض يحوي الألياف الغذائية بوفرة، والأخيرة ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون، وفق المعهد الأمريكي لبحوث السرطان". وتضيف أن "استهلاك كميّات عالية من الألياف الغذائيّة تساعد في السيطرة على الوزن، إذ هي تعزّز الشعور بالشبع، وهو ما يواجه مخاطر السرطان. علمًا بأن الدهون الزائدة في الجسم تزيد من خطر الإصابة بالسرطان".

القيمة الغذائيّة

الكرز الحامض غنيّ بالـ"بوتاسيوم" و"الكاروتينات" والـ"ميلاتونين" والألياف، وهو يُعدّ مصدرًا هامًّا للفيتامين "ج". كما أنّه أغنى بحوالي 19 ضعفًا بالفيتامين "أ"، بالمقارنة بالتوت أو الفراولة. ويحوي كوب من ثمار الكرز (كاملة) حوالي 87 سعرة حرارية. وتشير بحوث إلى أن الكرز الحامض يطرد الدهون الزائدة من الجسم، ويزيد الـ"ميلاتونين" ويعزّز النوم الصحي.

أمّا عصير الكرز الحامض فيحوي 140 سعرة حرارية في كوب (235 ملليلترًا) منه، الأمر الذي يزيد الوزن على المدى الطويل عند استهلاكه يوميًّا. ولذا، تنصح الزيلع باستبدال شرب عصير الكرز بتناول ثماره. ولكنّ، في حال الرغبة بالعصائر، فلا يجب أن يتجاوز الكمّ المستهلك من عصير الكرز الحامض الـ118 ميلليليترًا، في اليوم".

دراسات بالجملة عن فوائد الكرز الحامض

كانت دراسة منشورة في "مجلّة الغذاء الطبي" سنة 2009، أفادت أن تجربة البحّاثة في إطعام الفئران مسحوق الكرز لتسعين يومًا ضمن نظام غذائي عالي الدهون، جعلها تفقد الكثير من الوزن وقدرًا من الدهون، بالمقارنة بالفئران التي لم تتناول الكرز. وارتبط تناول الكرز الحامض مع انخفاض تركيز الدهون في الدم، ونسبة كتلة الدهون ووزن الدهون في منطقة البطن.

وفي بحوث أجريت في جامعة "ميتشيغان"، أن الكرز الحامض يفيد القلب والأوعية الدموية، ويمكن أن يقلّل من خطر السكتة الدماغية. فهو ينشّط مستقبلات معيّنة تنظّم الجينات، التي تشارك في التمثيل الغذائي للدهون والـ"جلوكوز"، ما يحدّ من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وفي السياق عينه، يساعد الكرز الحامض في تنظيم دورة النوم، وهو ما يجعل استقلاب الدهون بشكل عام أفضل. كما أن عصير الكرز الحامض يحوي مستويات عالية من المواد الكيميائية النباتية، بما في ذلك الـ"ميلاتونين" الفعّال في تنظيم النوم.

بفضل قوّة الكرز الحامض المضادة للالتهابات، يمكنه أن يخلّص من آلام العضلات، حسب دراسة من جامعة ولاية "أوريغون" عن آثار عصير الكرز على 54 من العدّائين لمسافات طويلة. فقد بيّنت أن شرب عصير الكرز يقلّل من أوجاع العضلات، سواء أثناء السباق أو بعده.

المصدر: وكالات