الخميس 25 مايو 2017 11:42 ص

بشارة وكحلون يبحثان سرًا "رزمة التسهيلات"

الخميس 18 مايو 2017 08:50 م بتوقيت القدس المحتلة

بشارة وكحلون يبحثان سرًا "رزمة التسهيلات"
أرسل إلى صديق

بعد ساعات من زعم رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بلورة تسهيلات للفلسطينيين، التقى وزير المالية الفلسطيني، شكري بشارة، بنظيره الإسرائيلي، موشيه كحلون، أمس الأربعاء، "لتسوية عدد من الملفات"، ومنها "رزمة التسهيلات" التي ينوي نتنياهو عرضها للفلسطينيين أمام ترامب.

وقال بشارة، اليوم الخميس، إنه التقى وزير المالية الإسرائيلي، موشيه كحلون، أمس الأربعاء، وذلك ضمن اللقاءات الدورية المنصوص عليها في الاتفاقيات الفلسطينية الإسرائيلية، لتسوية العديد من الملفات المالية وذلك بما يضمن المصالح الفلسطينية.

وأكد الوزير بشارة، حسب بيان لوزارة المالية، أن هذا اللقاء يأتي لاحقًا للقاء المانحين الدوليين، الذي بموجبه شدد بشارة على ضرورة إيفاء الطرف الإسرائيلي بالتزاماته حسبما تنص الاتفاقيات.

وأوضح بشارة أنه تم خلال اللقاء مناقشة العديد من الملفات المالية العالقة والحقوق الفلسطينية، خصوصًا تلك التي تتصل بالمحاسبة وفواتير المقاصة المفقودة التي لا يستلمها الجانب الفلسطيني، والمبالغ التي تحتجزها إسرائيل والتي يجب تحويلها إلى الخزينة الفلسطينية.

وشدد وزير المالية على أنه تم خلال اللقاء بحث تشغيل معبر الكرامة على مدار الساعة دون إغلاق، من أجل تسهيل التنقل والسفر على أبناء شعبنا، وإنهاء المعاناة التي يواجهونها على المعبر.

وأثار بشارة ضرورة استمرار البنوك الإسرائيلية تقديم خدمات المقاصة وعدم الإحجام عنها.

كما تم الاتفاق على تقوية التحاسب والمراجعة ودقة تزويد الجانب الفلسطيني بالمعلومات المحاسبية، بما يضمن المصالح الفلسطينية.

ووفقا للقناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي، فإن نتنياهو سيعرض على المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، يوم الأحد المقبل، "رزمة تسهيلات" للفلسطينية من أجل المصادقة عليها، واستعراضها أمام ترامب، الذي يصل إلى إسرائيل يوم الاثنين المقبل.

وقالت القناة الثانية إن هدف نتنياهو من هذه "التسهيلات" هو أن يثبت للرئيس الأميركي أنه بالإمكان تنفيذ خطوات أخرى لا تشمل تجميد البناء في المستوطنات وإخلاء مستوطنات.  

المصدر: عرب 48