الخميس 13 ديسمبر 2018 01:05 ص

الحرب التجارية تهوي بصادرات فول الصويا الأمريكي 97 بالمئة

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 04:40 م بتوقيت القدس المحتلة

الحرب التجارية تهوي بصادرات فول الصويا الأمريكي 97 بالمئة
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

أشارت بيانات رسمية حديثة، إلى هبوط أسعار فول الصويا الأمريكي، مع ارتفاع مخزونه في الداخل، وهو ما يعد أول أثر سلبي للحرب التجارية مع الصين تتكبده الولايات المتحدة.

ويعود السبب إلى أن الصادرات إلى الصين، وهي أكبر وجهة خارجية لفول الصويا الأمريكي، قد انعدمت تقريبا بسبب الرسوم الجمركية الصينية العالية على وارداتها من فول الصويا الأمريكي ردا على الرسوم الجمركية الأمريكية على وارداتها من الألمنيوم والفولاذ الصيني بشكل خاص.

وتشير البيانات والأرقام إلى هبوط صادرات فول الصويا الأمريكي إلى الصين بنسبة 97 في المائة مقارنة بمحصول العام الماضي بعد أن فرضت بكين في نيسان / أبريل الماضي رسوما إضافية عالية على وارداتها من فول الصويا الأمريكي في إطار الحرب التجارية الجارية بين البلدين.

وردا على التعريفات الأمريكية المفروضة على السلع الصينية، فقد فرضت الصين تعريفة بنسبة 25 في المئة على فول الصويا الأمريكي وتحولت إلى شراء فول الصويا من البرازيل ودول أخرى.

وبما أن التعريفات الصينية تم تطبيقها ابتداء من حزيران/ يونيو الماضي، فإن معدل سعر فول الصويا الأمريكي انخفض من 10.50 دولار للـ"بوشل" الواحد إلى 8.34 دولار للـ"بوشل"، اعتبارا من 30 تشرين الأول / أكتوبر الماضي. والـ "بوشل" هي أداة قياس بريطانية وأمريكية تعادل 27.2 كيلوغرام.

وليس مصادفة أيضا أن تفرض بكين هذه النسبة العالية من الرسوم الجمركية على فول الصويا الأمريكي وقيمة استيراداتها من هذا المحصول من واشنطن العام الماضي بلغت 12 مليار دولار، وفقاً لصحيفة "الاقتصادية".

علاوة على ذلك، فقد كان فول الصويا أكبر منتج زراعي منفرد صدرته الولايات المتحدة إلى الصين العام الماضي، وفقا لموقع وزارة الزراعة الأمريكية، وبيانات أخرى صادرة من البعثة التجارية الأمريكية في جنيف.

المصدر: وكالات