الخميس 13 ديسمبر 2018 01:06 ص

بالصور: كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟

الأربعاء 21 نوفمبر 2018 10:30 ص بتوقيت القدس المحتلة

كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟
أرسل إلى صديق

أي شخص يمكنه أن يرتدي الملابس التي تبدو أنيقة أو جميلة، ولكن عندما يتعلق الأمر بالملابس والأناقة فالأمر يتعدى مجرد معرفة أي نمط ونوع من الملابس تناسب الشخص أو تتناسب مع بعضها بعضاً. ما يجعل طلة الرجل مميزة هو حسه الخاص بالموضة، وهذا الحس هو ما يجعلنا نعجب بنمط أحدهم في الملابس ونود تقليده أو على الأقل نتمنى امتلاك المعرفة التي مكنته من الظهور بتلك الطلة، تلك المعرفة هي «الحس» الخاص بالموضة، فكيف يمكنك تطوير حسك الخاص بالموضة؟

اعتماد الملابس التي تتناسب مع شكل جسدك

النقطة الأساسية والمهمة حين يتعلق الأمر بتطوير حسك الخاص بالموضة هو معرفة شكل جسدك وما الذي يتناسب معه. الرجال يأتون بمختلف الاشكال والأحجام، ولكن بغض النظر عن الشكل الذي تملكه فإن العماد الأساسي هو معرفة ما الذي يتناسب مع شكل جسدك وذلك كي تختار ما يناسبك وما يمكنك من إخفاء العيوب.

ارتداء الملابس التي تناسب نمط حياتك

حسك الخاص بالموضة لا يمكنه أن يكون مطلقاً، فهناك الكثير من العوامل التي يجب وضعها بالحسبان والتي لها تأثيرها الكبير في ما تختاره. النقطة الأولى هي نمط حياتك، فإن كان نمط حياتك أبعد ما يكون عن الرسمية فإن الاعتماد على البدلة يبدو سخيفاً، حينها خياراتك هي الجينز والملابس الكاجوال والسبور

وظيفتك أيضاً لها تأثيرها الكبير في تحديد الأطر العامة لحسك الخاص بالموضة، وبالتالي ملابسك يجب أن تلبي متطلباتها فمثلاً إن كنت تشغل وظيفة مدرس فإن الهدف هو الظهور بشكل محترف، ولكن البدلة مقاربة مبالغ فيها؛ لذلك الخيار غالباً ما يكون الكاجوال أو الكاجوال الذكي.. وذلك خلافاً لمن يعمل في بنك مثلاً الذي يحتاج إلى بدلة وربطة عنق بشكل يومي.

موقعك الجغرافي

حسك الخاص بالموضة يعني أنه عليك أن تكون عملياً، وبالتالي المكان الذي تعيش فيه هو الذي يحدد الكثير من الخيارات التي عليك اعتمادها. الخيارات بشكل عام ترتبط بالمناخ الذي يحدد أي قماش هو العملي والمفيد، فلا أهمية لحس خاص في الموضة يجعلك تشعر بالانزعاج لأنك اخترت القماش غير المناسب.

معرفة رسالتك واختيار الملابس وفقها

هذه النقطة مهمة حين يتعلق الأمر بتطوير الحس الخاص بالموضة؛ وذلك لأنه في نهاية المطاف الملابس هي رسالة للآخرين نرسلها نحن عن أنفسنا. عليك تحديد هذه الرسالة، وبالتالي الملابس التي ستعبر عنها. التقليد الأعمى للمشاهير لن يخدمك بشيء، لأن الصورة التي تقدمها عن نفسك لا تشبهك، بل تشبه هذا الشخص المشهور أو ذاك.

خلفيتك الثقافية والاجتماعية يمكنها أن تخدمك في هذه النقطة، كما أن ماضيك وحصيلة تجاربك هي نقطة الأساس لأنها جعلتك ما أنت عليه، وهي أيضاً أثرت في حسك الخاص في الموضة. في المقابل إن كنت تجد صعوبة في هذا المجال يمكنك الانطلاق من الملابس التي تعني لك شيئاً؛ مثلاً سترة تذكرك بوالدك، ساعة ورثتها عن جدك، أو حذاء بوتس يذكرك برحلة مهمة قمت بها إلى المكان الفلاني. ولا تخف من النتيجة لأن الحس الخاص بالموضة يمكنه بكل سهولة أن يكسر القواعد المتعارف عليها في عالم موضة، ولا بأس بذلك.

 ضمن هذه النقطة أيضاً عليك أن ترتدي الملابس التي تتناسب مع سنك، فلا تعتمد ملابس تتناسب مع شخص في عقده الثاني بينما أنت في عقدك الرابع. هناك توقعات معينة واعتبارات اجتماعية تحدد نوعية الملابس التي على شخص ما بسن معينة اعتمادها.

استثمر في قطع ملابس أساسية لتوفير الوقت والمال

عدم امتلاك قطع ملابس أساسية أشبه بقيادة السيارة من دون مكابح. في الموضة هناك قطع أساسية على كل رجل امتلاكها، وهي: في حال لم تكن تملك فكرة عنها، كنزة صوفية، سروال قماشي بلون محايد، تيشرت بيضاء، قميص، عدد من الأحذية التي تناسب مختلف أنواع الملابس وطبعاً الجوارب. ورغم أنه هناك قطع ملابس أخرى تصنف كأساسية، ولكننا سنبدأ من الصفر، ثم يمكنك الانطلاق لما هو أبعد من ذلك من خلال البلايزر والبدلات وغيرها.

عند اختيار الأساسيات حاول أن تلتزم بالألوان المحايدة مثل الكحلي، البني، الأسود، الأبيض، الرمادي وفي حال كنت تريد الألوان الفاتحة فحينها تدرجات الأصفر، الأحمر، والأخضر.

أضف بعداً جديداً للإكسسوارات

إضافة الأنماط المختلفة سواء لناحية المواد المستخدمة أو لناحية الشكل يجعل الطلة تختلف. الإكسسورات هي ملعبك لكونها خاضعة للذوق الشخصي، وبالتالي اختيار ما تريده لا يجعل طلتك أفضل وأجمل فحسب، بل هناك هامش كبير للتعبير عن شخصيتك.

استعن بشخصية مشهورة معروفة بأناقتها

الهدف هنا ليس التقليد الأعمى أو النسخ، بل الحصول على الوحي. ولكن من أجل تطوير حسك الخاص بالموضة هناك بعض القواعد التي يجب الالتزام بها حتى عندما تختار أيقونة الموضة هذه. أولاً عليك أن تختار شخصية تملك شكل الجسد الذي تملكه أنت، لاحقاً عليك أن تضع اعتبارات لون البشرة والطول بالحسبان. ثم قم بالبحث والاطلاع على أنماط الملابس التي يعتمدونها. ومجدداً نشدد على ضرورة عدم تقليد الطلة بشكل كلي، بل قم بإعادة «صياغة» نمطه؛ كي يتناسب مع كل الاعتبارات التي تحدثنا عنها أعلاه بالإضافة إلى حسك الخاص بالموضة.

ارتداء الملابس التي تحبها

لا يوجد أي أناقة في ملابس تم اختيارها لك من قبل الآخرين، سواء كان هذا الآخر هو مجلات الموضة أو آخرين في حياتك. أي لا تقدم على ارتداء نمط ما؛ لأن كل من تعمل معهم مثلاً يعتمدونه. الثقة بالخيارات هي الأساس للحس الخاص بالموضة لذلك اختر ما يعجبك وما تحبه.

كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟
كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟
كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟
كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟
كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟
كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟
كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟
كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟
كيف تطور حسك الخاص في الموضة؟

المصدر: سيدي