السبت 25 مايو 2019 02:26 م

ماذا قالت الصحافة العبرية عن "صفقة شاليط"؟

الأربعاء 12 أكتوبر 2011 08:18 م بتوقيت القدس المحتلة

ماذا قالت الصحافة العبرية عن
أرسل إلى صديق

[color=red]يديعوت أحرونوت، ناحوم برنياع :[/color] "الثمن مبالغ فيه، المخاطر كبيرة والسابقة غير لطيفة، ولكن دولة لم تتمكن على مدى خمس سنوات من تخليص جندي من الأسر بوسائل أخرى لا يمكنها إلا أن تدفع الثمن". [color=red]معاريف، بقلم: بن– درور يميني[/color] المسألة ليست إذا كانت "إسرائيل" ستحرر ألف مخرب أو أربع مئة، حتى مئة مخرب هم أكثر مما ينبغي. هذه الصفقة هي جائزة للإرهاب، هذه الصفقة هي انتصار هائل لحماس، هذه ليست صفقة، هذا استسلام... المخربون الذين تحرروا في الصفقات السابقة تسببوا بقتل قرابة (200 إسرائيلي). لا يعرف أحد ماذا سيحصل هذه المرة؛ إذ أن شيئا واحدا مؤكّدا في أعقاب هذه الصفقة: الشهية لمزيد من الاختطاف كبيرة، الاستسلام التالي هو مسألة وقت فقط. [b][color=red]معاريف، بقلم: بن كاسبيت[/color][/b] أمس كان مساء استسلام، مساء نزلت فيه "إسرائيل" على ركبتيها أمام حماس، مساء فشلت فيه قوة الصمود الإسرائيلية، رقّة القلب تغلبت على الصلابة اللازمة في حينا، مساءً عقد فيه "خالد مشعل"، و"أحمد الجعبري" و"إسماعيل هنية" مهرجانات النصر عن حق، مساء قال لي فيه مسؤول فلسطيني هاتفيا، بصوت مخنوق: "ما العمل، أنتم لا تفهمون إلا لغة القوة". مساء تآكل فيه الردع الإسرائيلي حتى سحق، بالضبط مثلما حصل في الهروب من لبنان وفي الخروج أحادي الجانب من غزة، مساء ولد الاختطافات التالية (ورجاء، لا تحاولوا بيعنا استنتاجات لجنة"شمغار" التي تقول :"إنه من المرة التالية، سيكون الحال مختلفا. حاولوا أن تبيعوا هذا لحماس، هم لن يشتروا، هم سيختطفون). [b][color=red]هآرتس، عاموس هرئيل وآفي يسسخروف[/color][/b] من المتوقع لحماس أن تستخلص ربحاً سياسياً فورياً من إتمام الصفقة في الأيام القريبة القادمة، بينما رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" (أبو مازن) اكتفى بخطوات سياسية رمزية من توجهه إلى الأمم المتحدة، من المتوقع لحماس أن تقود احتفالات تحرير( 1.027 سجيناً)، ثمن غير مسبوق في تاريخ صفقات الأسرى لـ"إسرائيل"، عائلات السجناء ستلتقط صورهم في كل وسائل الإعلام العربية، وحماس ستخرج مسيرات ضخمة احتفالا بانتصارها.