الإثنين 24 سبتمبر 2018 08:56 م

تقارير مختارة

هذا التراب حتما لي، أمشي عليه كأنما الريح تقذفني لحضنه؛ والعشب الأخضر الساكن قلبي لا تلوثه القنابل؛ أنت الغاز السام الوحيد على متن سفينتنا الصامدة؛ فارحل أيها المُحتل الغاصب.

تكملة التقرير