https://paltimes.net
يشلنسشت إزالة الصورة من الطباعة

المغرب تتحرك ضد إجراءات ترمب ضد القدس المحتلة

استدعت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بالمغرب اليوم الأربعاء، القائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، السيدة ستيفاني ماي، وذلك على خلفية نية الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل" ونقل سفارتها إليها.

وأوضحت الخارجية المغربية في بيان اليوم (الأربعاء) أن هذا الاستدعاء جاء بناء على بتعليمات من العاهل المغربي الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، مبرزا أن وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة اجتمع مع الدبلوماسية الأمريكية بحضور سفراء كل من روسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة المعتمدين في الرباط، باعتبارهم أعضاء دائمين بمجلس الأمن للأمم المتحدة، وسفير دولة فلسطين بالرباط، السيد جمال الشوبكي.

ولفت بوريطة إلى انشغال بلاده العميق إزاء الإجراء الذي تنوي الإدارة الأمريكية اتخاذه، مشددا على محورية قضية القدس ورفض كل مساس بمركزها القانوني والسياسي وضرورة احترام رمزيتها الدينية والحفاظ على هويتها الحضارية العريقة.

وطالب الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بأن تضطلع بكامل مسؤولياتها للحفاظ على الوضع القانوني والسياسي للقدس وتفادي كل ما من شأنه تأجيج الصراعات والمس بالاستقرار في المنطقة.

وجدد دعم المملكة المغربية الثابت وتضامنها المطلق مع الشعب الفلسطيني ووقوفها إلى جانبه لنيل حقوقه المشروعة، وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وخلص البيان إلى أن المغرب سيعمل مع رئيس السلطة الفلسطينية والأطراف العربية والإسلامية والدولية، على المتابعة الدقيقة لتطورات الوضع.