580 (2) إزالة الصورة من الطباعة

10 حلول للتوقف عن شراء ملابس جديدة لمدة عام


محلات الملابس تختار المكان الأمثل لشغل أنظارنا، بجوار مطعمنا المفضل ومقابل المنطقة المخصصة للأطفال في الأسواق الكبيرة، فضلا عن الإعلانات المغرية على فيسبوك عن الخصم الكبير وإمكانية الشحن مجانا والتسوق إلكترونيا.

ومهما حاولنا وقف هذه الإعلانات فإنها تباغتنا ثانية حتى نرضخ لرغبتنا في الشراء؛ رغبتنا لا حاجتنا. ولكن هل تحتاجين فعلا لكل ما تشترينه؟ وكيف تتحكمين في رغبتك المستمرة في الشراء؟

لماذا عليك التوقف عن شراء الملابس الجديدة؟
تذكري كم مرة كررتِ فيها جملة "ليس لدي شيء أرتديه"، وفي الوقت نفسه شعرتِ بالعبء من كل تلك الملابس التي تتراكم خلف الأبواب المغلقة، وقتئذ سيتعين عليك التراجع والسؤال: "هل أحتاج فعلا إلى كل هذا؟".

فضلا عن ذلك، لديك ثلاثة أسباب أو أكثر للتوقف لمدة عام فقط عن شراء الملابس الجديدة، أولها: للتأكد من ترشيد الإنفاق والحفاظ على أموالك التي تذهب هباءً في ملابس لا ترتدينها سوى مرة واحدة، والسبب الثاني هو أن صناعة الملابس تعد من أكثر الصناعات تلويثا في العالم، إذ تشكل المنسوجات 85% من نفاياتنا السنوية، بحسب صحيفة غارديان البريطانية.

السبب الأكبر هو أن معظم العاملين في صناعة الملابس هم الأطفال في الدول النامية؛ ولهذا كانت هذه الأسباب دافعا للكثير من محبي الحفاظ على البيئة ومحاربة عمالة الأطفال، من أجل دعم تحدي التوقف عن الشراء لمدة عام واحد فقط؛ لقتل وحش الشراء بداخلنا، وسيكون هذا أكبر تغيير شخصي يمكن إجراؤه.

10 حلول للتوقف عن شراء ما لا نحتاجه
1- بدلي الملابس القديمة أو التي لم تعد تناسب شكل جسمك، مع الأصدقاء أو مواقع بيع الملابس المستعملة، على أن تكون سليمة ونظيفة؛ وكلما زادت مشاركتك في تبديل الملابس تضاءلت زيارتك لمواقع بيع الملابس الجديدة، لأن ذلك يتيح لك تحديث خزانة ملابسك دون إضافة المزيد، طالما أنك تتخلين بنفس القدر عن ملابسك.

2- إذا اشتريت أكثر من قطعة ملابس وأحذية، فلا تستخدميها جميعا بنفس الوقت، بل اختاري أن تحتفظي ببعضها في حقائبها ولا تنزعي عنها بطاقة السعر، كي تشعري دوما بأن هناك المزيد لديك من الملابس لم ترتديها بعد.