الخميس 23 مايو 2019 09:17 م

رداً على ليبرمان

القائمة المشتركة: وجودنا بالكنيست ليس منةً من أحد

الخميس 17 ديسمبر 2015 12:31 ص بتوقيت القدس المحتلة

القائمة المشتركة: وجودنا بالكنيست ليس منةً من أحد
أرسل إلى صديق

قالت القائمة المشتركة ردًّا على حملة رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" أفيغدور ليبرمان، العنصرية ضد النائبة حنين زعبي، أن حملة التحريض الشعواء التي يقودها لكسب الشعبية الرخيصة، هي تعبير إضافي عن هيمنة الخطاب الفاشي والسياسة العنصرية داخل المجتمع الإسرائيلي ومؤسساته.

ودانت القائمة المشتركة في بيان لها مساء الأربعاء التحريض ضد النائبة زعبي، مؤكدة أنه جزء من الملاحقة السياسية العنصرية للنواب والقيادة والجماهير العربية.

وقالت: "لا ينفك ليبرمان يوما عن التحريض الممنهج ضد كل ما هو عربي، ولا يتورع عن محاربة القيم الديمقراطية والإنسانية وكل من يمثل هذه القيم التي تهدد صلب مشروعه الفاشي والعنصري. مواقف زعبي التي تقض مضجع ليبرمان".

وأضافت: "إذا كان ليبرمان يدعو لإخراج  زعبي من الكنيست، فإننا نؤكد بأن لا أحد يصنع لنا معروفًا لأننا في الكنيست، ونحن نستمد شرعيتنا من شعبنا ومن انتمائنا للوطن وليس من ليبرمان وأمثاله".

وأكدت القائمة المشتركة أنه حان الوقت لتطبيق قوانين "منع التحريض العنصري" ضد ليبرمان وقالت: "يجب محاكمة نتنياهو على تحريضه العنصري ضد العرب والقيادات العربية، ومحاكمة ليبرمان بنفس التهم"، مجددًا أن التحريض العنصري لن يثنينا عن مواقفنا. وأن التحريض على النائبة حنين زعبي، وإخراج الحركة الإسلامية عن القانون هو مس بالجماهير العربية كلها وبكل قوانا السياسية".

المصدر: وكالات