الأحد 21 أكتوبر 2018 05:41 ص

بالصور: وزارة الثقافة تنظم ندوة حول القدس وقرار ترامب

الجمعة 12 يناير 2018 04:00 م بتوقيت القدس المحتلة

وزارة الثقافة تنظم ندوة حول القدس وقرار ترامب
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

نظمت وحدة القدس بوزارة الثقافة، صباح الخميس، ندوة ثقافية حول مدينة القدس المحتلة وقرار ترامب، بمشاركة لفيف من الباحثين والمثقفين والمختصين في شؤون القدس.

وخلال كلمة له قال النائب أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية: "إن القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، يمثل انحيازاً واضحاً لدولة الاحتلال، ويؤكد وقوف الولايات المتحدة اللامحدود في خدمة مصالح الاحتلال"، مؤكداً أن مدينة القدس تمثل خطاً أحمر لا يمكن تجاوزه لما لها من مكانة خاصة في قلوب الشعوب العربية والاسلامية.

وأشار أبو حلبية إلى أن الاحتلال استغل القرار الأمريكي بشأن مدينة القدس لفرض واقع جديد في المدينة المقدسة من خلال افتتاح كنيس يهودي أسفل منطقة باب السلسلة في غرب المسجد الأقصى، وإعلان بناء 14 ألف وحدة سكنية في المستوطنات المقامة في مدينة القدس، مشدداً على ضرورة مواجهة القرار الأمريكي من خلال توحيد الجهود الوطنية الفلسطينية وتنفيذ المصالحة وتعزيز حالة الوحدة والشراكة.

من جهته تحدث رئيس قسم التاريخ والآثار بالجامعة الإسلامية غسان وشاح حول الحق التاريخي في مدينة القدس، مؤكداً أنها مدينة عربية كنعانية الأصل بُنيت على يد اليبوسيين وهم من بطون العرب الأوائل قبل أكثر من 3000 سنة قبل الميلاد وأطلقوا عليها اسم "يبوس".

وأوضح وشاح أن الصراع مع الاحتلال يرتكز بشكل رئيسي إلى التاريخ، مشدداً على ضرورة التسّلح بالتاريخ ومعرفة أصل المدن الجغرافية لمواجهة معركة الوثائق التي يخطط لها المؤرخون اليهود لإثبات حقهم المزعوم في أرض فلسطين التاريخية.

من جانبه تحدث أستاذ القضية الفلسطينية والتاريخ المعاصر في جامعة القدس المفتوحة حول كيفية إسقاط قرار ترامب، مؤكداً على ضرورة توحيد الجهود الوطنية لمواجهة القرار والعمل على اسقاطه بشتى الوسائل الممكنة.

ودعا عدوان المجلس الوطني الفلسطيني في اجتماعه القادم لوضع استراتيجية وطنية تقوم على المقاومة الشاملة، وسحب الاعتراف بإسرائيل، وإلغاء اتفاق أوسلو، وتشكيل قيادة موحدة من الفصائل الفلسطينية لإدارة انتفاضة القدس.

وزارة الثقافة تنظم ندوة حول القدس وقرار ترامب
وزارة الثقافة تنظم ندوة حول القدس وقرار ترامب

المصدر: فلسطين الآن

Hotelsсombined Many GEOs