الإثنين 24 سبتمبر 2018 10:08 م

ندوة بالجامعة الإسلامية تتناول فن التعامل مع المصادر الصحفية

الثلاثاء 20 فبراير 2018 04:11 م بتوقيت القدس المحتلة

ندوة بالجامعة الإسلامية تتناول فن التعامل مع المصادر الصحفية
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

عقد قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية ندوة علمية تحمل عنوان:" فن التعامل مع المصادر الصحفية"، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، واستضافت الندوة الأستاذ طلال أبو ظريفة- عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والأستاذ عماد الإفرنجي- مدير مكتب فضائية القدس في قطاع غزة، بحضور الدكتور أيمن أبو نقيرة- رئيس قسم الصحافة والإعلام، والأستاذة رجاء أبو مزيد- عضو هيئة تدريس في قسم الصحافة والإعلام، ولفيف من المهتمين والمعنيين، وعدد من أعضاء الهيئة التدريس والطلبة في القسم.

من جانبه، تحدث الدكتور أبو نقيرة حول الأنشطة اللامنهجية التي يعقدها القسم التي تسهم بدورها في إثراء القدرات المعرفية والمهنية لطلبة القسم، مبيناً أن المصادر هي التي يعتمد عليها الصحفي لتقديم الأخبار للجمهور، واعتبرها منبع للمعلومات.

وأشار الدكتور أبو نقيرة إلى أن الصحفي يلجأ إلى تحسين علاقته بالمصادر، للوصول إلى أكبر قدر من المعلومات؛ ليستطيع التأثير في الجمهور والإجابة عن أسئلته.

بدوره، أكد الأستاذ الإفرنجي أن الصحفي عليه أن يكون المصدر الأول، من خلال متابعته للأحداث ونقلها بدقة وحرفية عالية، منوهاً إلى أن الصحفي يتميز عن غيره بعلاقته الشخصية مع مصادره من أصدقاء، ومعارف.

وشدد الأستاذ الإفرنجي على ضرورة الحذر في التعامل مع المصادر المجهولة، موضحاً أن الصحفي هو المسئول أمام القانون، وهو من يستطيع حماية مصادره الصحفية.

من ناحيته، نوه الأستاذ أبو ظريفة إلى أن الشخصية السياسية يجب أن تكون على دراية واطلاع بتطورات الأحداث، وقدرته في إعطاء مواقف معينة تكون منسجمة مع البعد الوطني، وتتنوع في الرؤية السياسية من جميع الجوانب، ولفت إلى ضرورة وجود الثقة المتبادلة بين الشخصية والصحفي عند التعامل مع بعضهما.

 

المصدر: فلسطين الآن