الإثنين 24 سبتمبر 2018 11:07 م

تحالفات عالمية تتنافس للفوز بمشروع ضخم في مصر

الأربعاء 21 فبراير 2018 12:40 م بتوقيت القدس المحتلة

تحالفات عالمية تتنافس للفوز بمشروع ضخم في مصر
أرسل إلى صديق

يتنافس 18 "كونسورتيوم عالمي" للفوز بمشروع ضخم للطاقة في مصر بمنطقة غرب النيل، والذي يهدف لزيادة دور مصادر الطاقة المتجددة في قطاع الطاقة بالبلاد.

وأعلن، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر، الدكتور محمد شاكر عن تقدم 18 "كونسورتيوما عالميا" لإنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 600 ميغاواط في غرب النيل.

وانتهت وزارة الكهرباء المصرية الاثنين، من استلام عروض مسابقة الخبرة للمناقصة العالمية الخاصة بالمشروع، التي تضم تحالفات من مصر والسعودية والإمارات وفرنسا والمملكة المتحدة واليابان وأمريكا والصين والنرويج وإسبانيا.

وأكد الوزير المصري أن مشروع إنشاء محطة شمسية غرب النيل، هو أحد المشروعات الاستراتيجية لقطاع الكهرباء من أجل التوسع في الطاقات المتجددة، لتصل إلى نسبة 20% حتى عام 2022، والوصول إلى نسبة 42% حتى عام 2035.

وأشار إلى أنه تم إنشاء أكبر تجمع للطاقة الشمسية في غرب أسوان بمنطقة بنبان، التي بمجرد استكمالها ستكون أكبر محطة شمسية في العالم، وستزود مصر بالطاقة النظيفة والمتجددة، وتساهم في توفير الطاقة  للمنطقة وما حولها.

المصدر: وكالات