الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 06:03 م

"مؤامرة كبيرة تستهدفنا"

الحمد الله: ما حدث معي لن يزيدني إلا إصرارا على الوحدة

الثلاثاء 13 مارس 2018 11:15 ص بتوقيت القدس المحتلة

الحمد الله: ما حدث معي لن يزيدني إلا إصرارا على الوحدة
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله: "إن الحكومة لن تقبل أي مشاريع تمر عبر المال السياسي"، مبيناً أن أي مشاريع في قطاع غزة يجب أن تمر عبر الحكومة الشرعية.

وشدد الحمد الله خلال افتتاح محطة تحلية مياه شمال قطاع غزة على أن الأخطار السياسية التي تحدق بنا تتطلب منا توحيد الجهود وتحقيق المصالحة، شاكراً جهود مصر تجاه المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وناشد الحمد الله كل القوى الوطنية بالمشاركة في اجتماعات المجلس الوطني، وحركتي الجهاد وحماس تحديداً للمشاركة في اجتماعاته وأن تفوتا الفرصة على من يريد تصفية القضية الفلسطينية.

وحول استهداف موكبه قال الحمد الله: "ما حدث معي اليوم في غزة لن يزيدنا إلا إصراراً على تحقيق الوحدة، سأعود إلى غزة مجدداً رغم ما حدث"، مضيفاً: "المصالحة خيارنا الاستراتيجي وآمل أن تتكلل الجهود بتحقيق المصالحة".

وأشار الحمد الله إلى أن هناك مؤامرة كبيرة تستهدفنا ولن نسمح بهذه المؤامرة أن تمر، داعياً المجتمع الدولي وقف التعامل مع "إسرائيل" على أنها فوق القانون.

المصدر: فلسطين الآن