الإثنين 24 سبتمبر 2018 03:05 ص

فينغر.. إقالة أم استقالة؟

الأحد 22 أبريل 2018 11:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

فينغر.. إقالة أم استقالة؟
أرسل إلى صديق

أثارت تصريحات جديدة لمهاجم أرسنال السابق إيان رايت، الجدل بشأن الكيفية التي ينهي بها المدير الفني للفريق الإنجليزي أرسين فينغر مسيرته التي استمرت بعد 22 عاما.

وقال رايت إن المدرب الفرنسي "أقيل" من منصبه ولم يقدم استقالته، مؤكدا أن المدرب المخضرم "لم يعتد نكث عقوده".

وأعلن فينغر (68 عاما) الجمعة عزمه الرحيل في نهاية الموسم عن النادي الذي يشرف عليه منذ عام 1996، بعد مسيرة عرفت نجاحات وخيبات.

وقاد فينغر النادي اللندني إلى لقب الدوري الإنجليزي الممتاز 3 مرات آخرها عام 2004.

وفي الموسم الجاري، يغيب أرسنال عن دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 20 عاما، وقد يتكرر الأمر في في الموسم المقبل في حال لم يتمكن من إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى المؤهلة للمسابقة في ترتيب الدوري المحلي، أو التتويج بلقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" التي بلغ دورها نصف النهائي لمواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني.

ومدد فينغر العام الماضي عقده مع أرسنال لعامين، إلا أنه يواجه منذ الموسم الماضي دعوت متزايدة من المشجعين للرحيل.

وأصر رايت في تصريحات نقلتها صحيفة "ذا صن" الإنجليزية، السبت، إن فينغر لم يختر بنفسه الرحيل، قائلا: "أرسين فينغر رجل صاحب مبدأ وصادق ونزيه، ولهذا السبب أنا مقتنع أنه تمت إقالته ولم يستقل".

وأضاف أنه، رغم كل الانتقادات، ففينغر "لم يكن يوما رجلا يرحل قبل نهاية عقده. هذا وضع حزين ولا أعتقد أننا سنتمكن أبدا من معرفة من المسؤول، لأنهم (أعضاء إدارة النادي) سيختبئون خلف بعضهم البعض".

واستغرب رايت كيف أن المدرب الفرنسي "يعقد مؤتمرا صحفيا دون أن يلمح إلى ذلك، وفي اليوم التالي يرحل. الأمر ليس منطقيا".

وشدد رايت الذي كان من ضمن تشكيلة فينغر التي أحرزت لقب الدوري موسم 1997-1998، أنه في إمكان "أرسين أن يرحل مرفوع الرأس. لذلك، ومهما كانت النتائج، من المحتم أن يرحل كما يستحق أي أسطورة في كرة القدم أو في أرسنال. ندين له بالكثير".

المصدر: وكالات