الخميس 16 أغسطس 2018 02:18 ص

درجات الذكاء لدى الشباب في التدهور

الأربعاء 13 يونيو 2018 07:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

درجات الذكاء لدى الشباب في التدهور
أرسل إلى صديق

فلسطين الآن

 

توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن درجات الذكاء لدى الشباب بدأت في التدهور بعد تزايده بشكل مستقر منذ الحرب العالمية الثانية.

 ويُعتقد أن الهبوط الذي يعادل حوالي 7 نقاط لكل جيل، بدأ مع مواليد العام 1975. وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يشير ذلك الانخفاض إلى نهاية ظاهرة تُعرف باسم “تأثير فلين”، والتي شهدت ارتفاع متوسط معدلات الذكاء خلال السنوات الستين إلى السبعين الماضية بمقدار 3 نقاط تقريبًا في العقد.

وكشف العلماء أن النتائج مثيرة للإعجاب، ولكنها مثيرة للقلق للغاية، حيث أوضحوا أن هذا التراجع يحدث بسبب اختلاف في تقنية تدريس اللغات، والرياضيات، في المدارس، كما يمكن أن يكون بسبب قضاء الأشخاص وقتًا أطول على الأجهزة التكنولوجية بدلًا من قراءة الكتب.

 لكن وفقًا لدراسات سابقة، انخفضت معدلات الذكاء منذ بداية الألفية، كما كشفت دراسة حديثة أجراها خبراء مركز “راغنار فريش” للبحوث الاقتصادية في أوسلو، أن ذكاء الرجال النرويجيين أقل من معدلات آبائهم عندما كانوا في نفس العمر.

وتأتي الدراسة الحالية بعد أن أظهرت أبحاث سابقة أن تناول الأسماك يزيد من مستويات الذكاء، وفي هذه الدراسة التي أجراها باحثون أمريكيون، سُئل أكثر من 500 طفل عن عدد المرات التي استهلكوا فيها الأسماك في الشهر الماضي، مع خيارات تتراوح من لا، إلى مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، ثم شاركوا في اختبار ذكاء يكشف عن مهارات التواصل الشفهي، والكتابي.

 وبعد الأخذ في الاعتبار عوامل أخرى، مثل: تعليم الوالدين، والوظيفة، والحالة الاجتماعية، وجد الباحثون أن الأطفال الذين يأكلون السمك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، حققوا 4.8 نقطة، وهي أعلى من أولئك الذين لا يفعلون ذلك، حتى أولئك الذين قلما يتناولون الأسماك مع وجباتهم، حققوا معدل أعلى بـ 3.3 نقطة، ما يعني أن تناول الأسماك مهم ويرفع من معدلات الذكاء.

المصدر: وكالات