الأربعاء 19 سبتمبر 2018 11:45 م

صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني

الخميس 21 يونيو 2018 02:05 ص بتوقيت القدس المحتلة

صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

حقق منتخب إسبانيا فوزا صعبا على نظيره الإيراني، بنتيجة (1-0) في المباراة التي جمعتهما اليوم على ملعب كازان أرينا، ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات، بنهائيات كأس العالم روسيا 2018.

أحرز دييجو كوستا، بمساعدة الحظ، الهدف الوحيد للماتادور في الدقيقة 54، ليضمن لفريقه ثلاث نقاط مهمة قبل خوض الجولة الأخيرة.

وارتفع رصيد المنتخب الإسباني إلى النقطة 4، ويتشارك الصدارة مع البرتغال التي فازت اليوم على المغرب بنفس النتيجة، فيما تحتل إيران المركز الثالث بعدما توقف رصيدها عند ثلاث نقاط.

وعاد داني كارفاخال إلى التشكيلة الأساسية لإسبانيا في لقاء اليوم، بعد تعافيه من الإصابة، كما شارك إنييستا في الوسط، في حين دفع المدرب فرناندو هييرو بلوكاس فاسكيز كجناح أيمن.

انطلق اللقاء بوتيرة هادئة من الجانبين، حيث استحوذ الإسبان على الكرة خلال العشر دقائق الأولى، لجس نبض الجانب الإيراني، الذي تمركز جيدا في الخطوط الخلفية.

استمرت السيطرة الإسبانية على الكرة ولكن دون فرصة أو تهديد حقيقي على الحارس الإيراني، حيث أخذ لاعبوه في تبادل التمريرات بشكل عرضي على أمل إحداث فجوات بين وسط ودفاع إيران، ولكن دون جدوى.

بدت إيران منظمة للغاية دفاعيا، كما لم يترك لاعبوها فرصة لإنييستا أو سيلفا للقيام بمهام تمرير الكرات بين المدافعين أو خلف الأظهرة.

في حين اضطر إيسكو للابتعاد عن منطقة الجزاء لتفادي الكثرة العددية من لاعبي إيران.

ظهرت أولى محاولات إسبانيا على مرمى المنافس بضربة حرة مباشرة نفذها دافيد سيلفا ولكنها خرجت بعيدا عن المرمى، ثم حاول نجم السيتي مجددا بضربة خلفية مزدوجة ولكنها كانت أعلى من العارضة.

حاول منتخب إسبانيا تفعيل سلاح التسديد من بعيد على المرمى، حيث كان مصيره الفشل أمام التكتلات الإيرانية، فيما اعتمد الممثل الآسيوي بشكل أساسي على الضربات الحرة والركنية لصنع الخطورة.

زادت شراسة إسبانيا في الشوط الثاني منذ الدقائق الأولى، وظهرت فاعلية إيسكو على الجانب الأيسر كما زادت سرعة إسبانيا في الأمام.

تمكن دييجو كوستا من افتتاج نتيجة اللقاء بهدف التقدم لصالح إسبانيا في الدقيقة 54، بعدما حاول الظهير الأيمن لإيران رامين رضائيات تشتيت الكرة، ولكنها اصطدمت بمهاجم أتلتيكو مدريد وسكنت الشباك.

جاء رد الإيرانيين سريعا، ومن ضربة حرة مباشرة استطاع لاعب الوسط سعيد عزت إحراز هدف التعادل، ولكن الحكم الأوروجواياني كونا، ألغى الهدف بداعي التسلل، بعد العودة لحكم الفيديو.

أجرى هييرو أول تبديلاته في الدقيقة 71 بخروج إنييستا ودخول كوكي، بعد تحرر إيران من الالتزام الدفاعي والبحث عن هدف التعادل، ثم أشرك ماركو أسينسيو بدلا من لوكاس فاسكيز.

فيما اضطر كارلوس كيروش لاشراك ميلاد محمدي بدلا من حاجي صافي المصاب، وخروج كريم أنصاري ودخول جاهانباخش.

كاد البديل جاهانباخش أن يحرز هدف التعادل القاتل في الدقيقة 83، بعدما استغل كرة عرضية متقنة، ليرتقي فوق الجميع، ولكن أتت رأسيته فوق مرمى الحارس دي خيا.

صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني
صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني
صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني
صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني
صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني
صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني
صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني
صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني
صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني

المصدر: فلسطين الآن