الأربعاء 19 سبتمبر 2018 05:36 م

فتاة ترتكب جريمة بشعة والسبب "عبادة الشيطان"

الأحد 08 يوليو 2018 12:20 م بتوقيت القدس المحتلة

فتاة ترتكب جريمة بشعة والسبب "عبادة الشيطان"
أرسل إلى صديق

شهدت روسيا  جريمة قتل أثارت الجدل في البلاد حول ظاهرة عبدة الشيطان وطقوسهم من جديد، إذ قتلت فتاة تدعى أناستازيا أونيجينا حبيبها دميتري سينكفيتش، ثم مزقت أعضائه، ووضعتها في الثلاجة، وفقًا لما ذكرته صحيفة "مترو" البريطانية.

وكشفت تقارير الشرطة أن ذراعي الضحية وساقيه وعضوه الذكري قطعت بعد وفاته، ومن المحتمل أن المتهمة ارتكبت هذه الجريمة بهدف اشباع رغبتها بالسحر والشعوذة حيث قامت بتشويه الجثة بهذا الشكل لتنفيذ بعض طقوس المعبود الشيطاني "باهومت".

وذكرت المحامية يوليا مينازوفا أن "التشويه والتقطيع اللذين تعرض لهما الضحية لم يكن واقعياً وطبيعياً، بل فيه إبداع".

واعتقلت قوات الأمن المتهمة "أناستازيا" بتهمه الشروع في القتل والتمثيل بالجثة، وقالت المتهمة أنها خنقت الضحية عن طريق الخطأ أثناء ممارسة الجنس معه، ولكنها أنكرت أي شيء عن قتلة بالعمد، وأوضح المحققون أنها اشترت مواد تنظيف ونظفت الشقة تمامًا لدرجة أن شرطة البحث الجنائي لم يتمكن من العثور على أي بصمات مرتبطة بجريمة القتل.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن عبدة الشيطان لهم طقوس خاصة غريبة يمارسونها دائمًا بشكل جماعي، مثل إقامة حفلات الجنس والخمور، وتدنيس الكتب الدينية، كذلك تقديم القرابين للشيطان كذبح الحيوانات والبشر والتمثيل بالجثث، وشرب الدماء وتلطيخه على أجسادهم أثناء الرقص وافتعال أعمال العنف، كما يفضلون الاستماع للأصوات الصاخبة وارتداء اللون الأسود وتشويه ملامحهم.

يذكر أن هناك جرائم عديدة هزت العالم يقف ورائها عبدة الشيطان أغربهما، فتاتان في الأرجنتين  قتلن والدهن خلال طقوس شيطانية ثم أكلن أجزاء من وجهة، وفي روسيا   استدرج 4 شباب أصدقائهم المراهقين إلى الغابة ثم قاموا بطعن كل منهم 666 طعنة، وهو الرقم الذي يرتبط بالشبطان، ثم طهوا جثتهم على النار لتناولها، وفي إيطاليا دفنت امرأة وهي حيه وفقدت حياتها إثر ذلك، بحسب وكالة فرانس 24 .

المصدر: وكالات