الإثنين 18 فبراير 2019 04:59 م

حصل على 99.4%

بالفيديو: "فلسطين الآن" تعيش مع "السنوار" لحظات تفوقه بـ"التوجيهي"

الأحد 08 يوليو 2018 06:12 م بتوقيت القدس المحتلة

"فلسطين الآن" تعيش مع "السنوار" لحظات تفوقه بـ"التوجيهي"
أرسل إلى صديق

المحافظة الوسطى - فلسطين الآن

أهدى الطالب المتفوق في امتحانات الثانوية العامة رامي معين إسماعيل السنوار نجاحه للكل الفلسطيني بجميع أطيافه أرضا وشعبا وفصائل.

وحصل الطالب المتفوق على معدل 99.4 في امتحانات الثانوية العامة للفرع العلمي، بترتيب العاشر على مستوى الوطن، والثالث على مستوى محافظات قطاع غزة.

وتمنى المتفوق السنوار أن تكون نتائج امتحانات الثانوية العامة "الإنجاز" لهذا العام بمثابة حلم تحقيق المصالحة الفلسطينية بين شطري الوطن، مشددا على ضرورة تكاثف الجهود من أجل الوصول لمصالحة فلسطينية حقيقة، تجمع الكل الفلسطيني من جديد.

من جد وجد

وشدد السنوار على أن مرحلة الثانوية العامة كغيرها من باقي المراحل الدراسية التي يمر بها الطالب، منوها إلى أن المجتمع وبعض الأهالي بحكم العادات، هم من يشكلوا الضغط على الطلاب، ويشتتوا تركيزهم.

وأشار خلال حديثه لمراسل فلسطين الآن إلى أن الدراسة بالتدريج وتنظيم الوقت ووضع جدول لجميع المواد يساهم في تحصيل المعدلات العليا في الامتحانات.

وعبر الطالب المتفوق عن توقعه حصوله على هذه النتيجة، قائلا :"درست واجتهدت وتعبت على نفسي وتوقعت هذه النتيجة منذ بداية العام الدراسي".

وأوضح الطالب السنوار رغبته في دراسة الطب بجامعة الأزهر بغزة، متوجها بشكر لمدرسيه في مدرسة شهداء النصيرات الثانوية، بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة على الجهد الذي بذلوه معه ومع زملائه من أجل وصولهم إلى التفوق والنجاح.

نجاح رغم المعيقات

وأكد طالب الثانوية العامة المتفوق إلى أن أبرز المعيقات التي واجهها خلال مرحلة الثانوية العامة تمثلت بانقطاع التيار الكهربائي لدرجات كبيرة وبشكل يومي.

وألمح إلى أنه تغلب على انقطاع الكهرباء من خلال توفير شبكة ليدات تعمل على البطاريات، وبطارية يو بي إس توفر له إضاءة لبعض الوقت.

وأشار إلى أن أزمة الكهرباء عانى منها جميع طلاب قطاع غزة، مشددا على أن صاحب الهدف والعزيمة لا تقف أمامه أي معيقات، معتبرا نجاحه لكل فلسطين، وفخر له ولعائلته ولجميع محبيه.

وختم المتفوق السنوار حديثه بقوله :"النجاح يحتاج إلى عزيمة وإصرار، ولكل مجتهد نصيب".

المصدر: فلسطين الآن