الخميس 20 سبتمبر 2018 09:40 ص

الجهاد: الخان الأحمر أرض فلسطينية عربية إسلامية لن نتنازل عنها

الخميس 12 يوليو 2018 12:15 ص بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد: الخان الأحمر أرض فلسطينية عربية إسلامية لن نتنازل عنها
أرسل إلى صديق

فلسطين الآن

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، مساء اليوم، أن الخان الأحمر بالقدس المحتلة هو أرض فلسطينية عربية إسلامية لن يتنازل عنها الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن جرائم الاحتلال التي يرتكبها بحق سكان القرية المقدسية لن تكسر من عزيمتهم وصمودهم.

وقال المدلل في كلمة له خلال وقفة تضامنية مع أهالي الخان الأحمر نظمتها دائرة العمل النسائي التابعة لحركة الجهاد الاسلامي في رفح، أن شعبها الفلسطيني حي ويمتلك إرادة حياة، وما جرى في الخان الأحمر يؤكد أنه لن يسمح بالعيش في مأساة تهجير مرة أخرى.

وحمل القيادي المدلل، الدول العربية والإسلامية المسؤولية الكاملة اتجاه ما يحدث في الخان الأحمر والقدس المحتلة وغزة والضفة الغربية من جرائم وتهويد وقتل، مطالباً المجتمع الدولي بالعمل على وقف الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وتقديم قادة الاحتلال الي المحاكم الدولية لمحاسبتهم.

واضاف" أن مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار بغزة تؤكد على أن الطريق والمصير والهم الواحد بين غزة و الخان الأحمر بالقدس، لافتاً إلى ان المرحلة القادمة هي التحرير والعودة الى فلسطين، وذلك من خلال اصرار شعبنا على رفض صفقات المؤامرات التي تحاك ضده، مشيراً "أن الحراك السلمي المتمثل بـ مسيرة العودة لا يعني تخلينا عن خيار المقاومة وانما تعزيز لخياراتنا في حتى تحرير كامل أرضنا".

وجدد القيادي بالجهاد مطالبة حركته بإنهاء الانقسام والتمسك بخيار الوحدة معتبراً إياها ضرورة وطنية، لان استمرار الانقسام يضر بالقضية الفلسطينية ويزيد من معاناة شعبنا، لاسيما في ظل المؤامرات التي تحاك ضد قضتنا، داعيا في الوقت ذاته، رئيس السلطة محمود عباس لإنهاء الإجراءات العقابية ضد أهلنا في غزة والالتفاف حول خيارات شعبنا وإعادة الصف الوطني الفلسطيني وفقاً لاستراتيجية فلسطينية موحدة، لمواجهة ما تسمى بــ "صفقة القرن" الأمريكية.

بدورها، أوضحت مسؤولة العمل النسائي بمحافظة رفح أسمهان عبد العال "أن الوقفة تأتي دعماً لصمود أهلنا في الخان الأحمر، ورفضاً لاستمرار جرائم الاحتلال ضد أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأضافت، عبد العال" أن الدفاع عن الخان الأحمر واجب كالدفاع عن القدس، ولا يمكن التنازل عن شبرا واحد من فلسطين مؤكدة أن شعبنا موحد في معركته ضد الاحتلال.

وأوضحت مسؤولة العمل النسائي برفح أن ما جرى في الخان الأحمر يدل على تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه، واستعداده للدفاع عنها، بكل ما يملك من إمكانيات، وأن المقاومة الفلسطينية تسير في مسارها الصحيح، رغم ما يحيط بالقضية الفلسطينية، من أزمات تنعكس ذلك على القضية الفلسطينية.

وأكدت عبد العال في ختام كلمة لها خلال الوقفة التضامنية " أن شعبنا الفلسطيني لن يسمح بتمرير ما تسمي بـ "صفقة القرن" والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية لان التصميم وإرادة شعبنا أقوى من عنجهية الاحتلال، مشيرة إلى أن شعبنا قادر على ابتداع وسائل نضالية دائمة ومتجددة.

وتعتبر قرية "الخان الأحمر" بالقدس المحتلة واحد من 46 تجمعاً بدويا فلسطينياً تواجه خطر الترحيل القسري جراء سياسية الاحتلال العنصرية.

وكانت ما تُسمى محكمة الاحتلال العليا قضت في مايو الماضي، بهدم التجمع بأكمله؛ والمدرسة الوحيدة فيه، بزعم بنائه بدون الحصول على التراخيص اللازمة.

 يذكر أن قوات الاحتلال الصهيوني تحاصر قرية الخان الأحمر منذ عدة أيام تمهيداً لهدمه وتهجير أهله، واستغلال الأرض لمشاريع استيطانية تهويدية.

المصدر: وكالات