الخميس 16 أغسطس 2018 06:04 ص

الشركة قد تخسر أكثر من 120 مليون دولار

أكبر اتحاد طلابي بالهند يقاطع HP تضامنا مع الفلسطينيين

الإثنين 16 يوليو 2018 06:37 م بتوقيت القدس المحتلة

أكبر اتحاد طلابي بالهند يقاطع HP تضامنا مع الفلسطينيين
أرسل إلى صديق

رام الله - فلسطين الآن

أعلن الاتحاد الطلابي الأكبر في الهند (SFI)، والذي يمثل 4 ملايين عضو، دعم حركة مقاطعة إسرائيل "بي دي إس" تضامنا مع فلسطين، ومقاطعة شركة (HP)، معرضاً الشركة بذلك لخسارة أكثر من 4 ملايين زبون محتمل في الهند، واحتمال خسارة أكثر من 120 مليون دولار بسبب "تواطؤها الموثق في الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة لحقوق الإنسان الفلسطيني".

وأوضحت منسقة جنوب آسيا في اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل، أبورفا غوتام، أن اتحاد الطلاب في الهند قد انضم إلى الحملة العالمية لمقاطعة شركة (HP) في التاسع من يونيو/حزيران، ما يعني أن شركات "هيوليت باكارد" تخاطر بخسارة أكثر من 4 ملايين زبون محتمل في الهند بسبب تواطؤها في الاحتلال.

وأضافت: "وبالنظر إلى أن أرخص حاسوب محمول (لابتوب) من شركة HP يكلف نحو 300 دولاراً، فإن شركة (HP) قد تفقد مبيعات تزيد قيمتها عن 120 مليون دولار في أوساط الطلبة، وهذا هامٌ للغاية".

وأوضح بيان لحركة BDS أن قرار مقاطعة اتحاد طلاب الهند لشركة (HP)، يأتي للتنديد بـ"العنف الإسرائيلي الأخير ضد المتظاهرين الفلسطينيين العزّل في غزة، حيث قتلت إسرائيل أكثر من 130 فلسطينياً على الأقل وأصابت أكثر من 13 ألف خلال الأشهر القليلة الماضية".

وانتقد الاتحاد الحكومة اليمينية الحالية في الهند بسبب "علاقاتها الأمنية والعسكرية الوثيقة مع إسرائيل"، حيث أصبحت "أكبر مستورد للأسلحة من إسرائيل".

من جهته، أكد الأمين العام للاتحاد، فيكرام سينغ، بأن حملة مقاطعة شركة (HP) في الهند ستنمو، مضيفاً: سيعمل اتحادنا على نشر حركة المقاطعة (BDS) و حملة مقاطعة (HP) في حرم الكليات والجامعات في جميع أنحاء الهند.

وتابع: "وسنعمل على إقناع إدارات الجامعات بتبني سياسات المشتريات التي تحظر التعامل مع شركات (HP) حتى تثبت أنها لم تعد متواطئة في انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان الفلسطيني. وحتى ذلك الحين، ستستمر المقاطعة وستزداد قوة".

يشار أن شركات HP توفر التكنولوجيا والخدمات وتشغل جزءًا هاماً من البنية التحتية التكنولوجية التي تستخدمها إسرائيل في الحفاظ على نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) ومنظومتها الاستعمارية الاستيطانية ضد الشعب الفلسطيني، بما في ذلك حصارها المدمّر لأكثر من مليوني فلسطيني في غزّة.

وبحسب معطيات نشرها مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية عام 2017، فقد تصاعدت وتيرة التبادل التجاري بين الدولتين من مئتي مليون دولار عام 1992 إلى أربعة مليارات دولار عام 2016.

أكبر اتحاد طلابي بالهند يقاطع HP تضامنا مع الفلسطينيين

المصدر: فلسطين الآن