الثلاثاء 14 أغسطس 2018 11:13 م

حوض مياه بحرارة 60ْ درجة علاج لأمراض عديدة في تركيا

الإثنين 16 يوليو 2018 08:55 م بتوقيت القدس المحتلة

حوض مياه بحرارة 60ْ درجة علاج لأمراض عديدة في تركيا
أرسل إلى صديق

يجذب حوض هيرابوليس الأثري، ذو المياه المعدنية الطبيعية، في ولاية دنيزلي غربي تركيا، آلاف السياح الباحثين عن العلاج سنويا بفضل حرارة مياهه الثابتة التي تبلغ 36 درجة على مدار العام. 

ويبلغ عمر الحوض الواقع في منطقة باموق قلعة، المُدرجة في لائحة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونسكو” للتراث الثقافي، نحو ألفين و500 عاما. 

ويشهد الحوض إقبالا سياحيا كبيرا من داخل وخارج البلاد، خلال أشهر الصيف على وجه الخصوص، حيث يتيح لزواره فرصة علاج فريدة بمياهه الطبيعية الدافئة، وسط الأعمدة والأحجار التاريخية الأثرية. 

وتكون الحوض الأثري إثر زلزال ضرب المنطقة عام 692 م، حيث أدى إلى سقوط الأعمدة الأثرية وتجمع المياه الطبيعية وسطه. 

ويصل عدد السياح اليومي في الحوض خلال أشهر الصيف، حوالي ألفين و500 سائحا، بينما ينخفض العدد إلى نحو 400 سائح يوميا خلال فصل الشتاء، حيث يفضله السياح الروس بالدرجة الأولى، إلى جانب استضافته لعدد كبير من السياح من منطقة شرق آسيا. 

كما تتضمن باموق قلعة الشهيرة بمنتجعات المياه العلاجية، منشآت المياه الطبيعية الحارة بمنطقة “قره هايت”، حيث تجذب الكثير من السياح خلال موسم السياحة الصيفي خصوصا. 

وتبلغ حرارة مياه “قره هايت” الغنية بالحديد حوالي 60 درجة مئوية، وتُعرف بـ “المياه الحمراء”، إذ تساهم بشكل أساسي في علاج أمراض الروماتيزم، وجهاز الدوران، والربو، والتهاب القصبات الهوائية، فضلا عن الأمراض الجلدية. 

وقال رئيس جمعية أصحاب ومشغلي الفنادق في دنيزلي، غازي مراد شين، أن باموق قلعة تستقطب السياح من كافة أرجاء العالم، على مدار السنة. 

وأضاف أن مياه الحوض الأثري تساعد في علاج أمراض القلب والشرايين، والروماتيزم، والجلد، والشلل، والأمراض العصبية، فضلا عن أمراض المعدة والأمعاء، لدى شربها، حسب ما هو شائع بالمنطقة. 

وأكد على أن منطقة باموق قلعة تجذب السياح الباحثين عن العلاج على مدار السنة، حيث أفاد أن سعة فنادق المنطقة تمتلئ خلال الصيف على وجه الخصوص. 

ولفت إلى أن منتجع المياه الحارة في قره هايت أيضا يشهد إقبالا كبيرا من السياح، بالرغم من ارتفاع درجة حرارة الطقس بالمنطقة. 

مدير الأعمال في باموق قلعة، كاظم تالي، أشار إلى ازدياد إقبال السياح على زيادة حوض هيرابوليس الأثري خلال أشهر الصيف، حيث يصل عدد زوارها إلى ألفين و500 سائح يوميا. 

وأردف أن هذا الإقبال يجعلهم يشعرون بالسعادة، حيث يدخل السياح في حوض المياه الحارة دون إيلاء أي أهمية لحرارة الطقس المرتفعة. 

أما السائح الروسي أليكسي أناتولي، فأكد  على أن الدخول في الحوض الحار خلال شهر الصيف، أمر غير طبيعي إلا أنه ممتع للغاية. 

بدورها، أوضحت السائحة الروسية، فيكتوريا غالينا، للأناضول، أنها جاءت إلى باموق قلعة بناء على نصيحة صديقتها، مضيفة “إن الدخول في المياه الحارة برغم الطقس الحار لم يزعجني إطلاقا، وإن هذا المكان رائع لأبعد الحدود”. 

آنا أناستاسيا، سائحة روسية أيضا، أفادت أنها تزور باموق قلعة للمرة الثالثة، معربة عن إعجابها الشديد بالمنطقة.

المصدر: تركيا بوست