الثلاثاء 14 أغسطس 2018 11:13 م

أكلات واختراعات منسوبة لفرنسا أنتجها آخرون.. هذه أبرزها

السبت 21 يوليو 2018 10:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

أكلات واختراعات منسوبة لفرنسا أنتجها آخرون.. هذه أبرزها
أرسل إلى صديق

نشر موقع "آف بي.ري" الروسي تقريرا تحدث فيه عن الأمور المنسوبة لفرنسا، لكن في الحقيقة ليس لها علاقة بالثقافة أو التاريخ الفرنسي، "وهذا يعني أننا نؤمن بالعديد من الصور النمطية الخاطئة".

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن العديد من الدول بما في ذلك فرنسا وبلجيكا، تنسب لنفسها اختراع البطاطس المقلية. ووفقا للأسطورة البلجيكية، كان السمك المقلي في الزيت وجبة الفلاحين في القرن الثامن عشر، ولكن نظرا للتقلبات المناخية في فصل الشتاء، كان يصعب صيد السمك. وبسبب الجوع، لجأ الفلاحون إلى تقطيع البطاطس التي كانت متوفرة بكميات كبيرة آنذاك في شكل أصابع، ثم قليها.

ومع قدوم القوات الأمريكية والبريطانية إلى بلجيكا، تعرف الجنود على وجبة البطاطس المقلية، ونظرا لأن البلجيكيين يتحدثون الفرنسية نسب الأجانب وجبة البطاطس المقلية إلى الفرنسيين.

وذكر الموقع أن باريس تشتهر بأجوائها الرومانسية، ولكن القبلة العاطفية ليس لها علاقة بفرنسا على الإطلاق، حيث كانت تسمى في العصور القديمة بقبلة فلورنتين. وقد انتشر مصطلح "القبلة العاطفية" بعد الحرب العالمية الأولى، إثر مشاهدة جنود من بلدان أخرى الطريقة الغريبة التي يقبل بها الفرنسيون عشيقاتهم.

وأورد الموقع أن تاريخ ظهور كلاب البلدغ يعود لبريطانيا العظمى، حيث كان قادة المصانع المتخصصة في صناعة الملابس من نسيج الدانتيل مولعين جدا بالجراء الصغيرة لكلاب البلدغ، ويسمحون لها بالمكوث على أقدامهم. ونتيجة لانتقال أصحاب مصانع الدانتيل لفرنسا، واصطحاب كلابهم المفضلة إلى هناك، نسب هذا الصنف من الكلاب إلى فرنسا.

وأفاد الموقع بأن الإنجليز والأمريكيين ينسبون الخبز المحمص إلى فرنسا، إلا أن أصل هذا الطبق يعود إلى الإمبراطورية الرومانية، وقد ظهر في القرن الخامس في ساحة هنري الخامس. وقد اكتسب الخبز المحمص شعبية كبيرة، وأطلق عليه اسم "الخبز المفقود"، نظرا لاحتوائه على بعض المكونات التي كانت غير متوفرة بكثرة آنذاك. ولازال الفرنسيون يطلقون على هذه الوجبة اسم الخبز المحمص، بينما تعرف في البلدان الأخرى بوجبة الخبز المحمص الفرنسي.

وأشار الموقع إلى إمكانية وجود صلة بين بوق الصيد وفرنسا، لا سيما أن الصيد كان من بين الأنشطة التي واظب الفرنسيون على ممارستها. في الواقع، ظهر بوق الصيد لأول مرة في ألمانيا، لينتشر بعد ذلك في فرنسا في القرن السابع عشر، حيث بدأ المنتجون الفرنسيون في صنع أبواق صيد تتميز بشكلها الدائري.

وذكر الموقع أن العديد من البلدان تنسب آلات تحضير القهوة مع الفلتر إلى فرنسا، ويعزى ذلك إلى اهتمام الفرنسيين كثيرا بصنع القهوة. في المقابل، اخترع هذا الجهاز الذي يساعد على تحضير القهوة بسرعة فائقة من طرف مخترع إيطالي يدعى أطيليو كاليماني، لهذا السبب يجب أن ينسب هذا الاختراع لإيطاليا.

وأورد الموقع أن الفرنسيين يميلون إلى وضع صلصة مكوناتها الخل وزيت الزيتون والخردل على السلطة، ولكن هذه الصلصة في الحقيقة التي تملأ المتاجر الفرنسية أمريكية في الأصل. فقد بدأ الأمريكيون في إنتاج صلصة الفلفل الحلو والطماطم التي اكتسبت شعبية في جميع أنحاء العالم سنة 1950.

الجدير بالذكر أن طلاء الأظافر اخترع من طرف خبير التجميل الأمريكي جيف بينك، لكن نتيجة لقدومه إلى فرنسا وعمله هناك، نسب طلاء الأظافر إلى فرنسا.

وأوضح الموقع أن الواقي الذكري اخترع في الولايات المتحدة سنة 1839 وحصل على براءة اختراع سنة 1844.

ومع ذلك، نسب هذا الاختراع إلى فرنسا نتيجة للصورة النمطية السائدة، التي تقوم على أن الفرنسيين هم الأكثر سعادة في حياتهم الجنسية. وقبل اختراع الواقي الذكري من المطاط السائل، كان الواقي الذكري قديما يصنع من أمعاء الحيوانات.

وفي الختام، نوه الموقع بأن الفرنسيين لم يخترعوا ضفيرة الشعر، حيث ظهرت لأول مرة في الأعمال الفنية القديمة التابعة للحضارة الإغريقية وانتشرت بعد ذلك في فرنسا.

المصدر: وكالات