الإثنين 10 ديسمبر 2018 01:33 م

وقود المشافي ينفد مطلع أغسطس

المنسق الأممي: الخدمات الأساسية في غزة على وشك الانهيار

الأحد 22 يوليو 2018 03:16 م بتوقيت القدس المحتلة

المنسق الأممي: الخدمات الأساسية في غزة على وشك الانهيار
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

حذّر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جيمي ماكغولدريك من أن إمدادات وقود الطوارئ التي تقدّمها الأمم المتحدة للمنشآت الحيوية في قطاع غزة تتعرّض للنضوب السريع.

ودعا ماكغولدريك في تصريح صحفي صدر الأحد، "إسرائيل" إلى وضع حدّ للقيود التي تحول دون استيراد الوقود والمانحين إلى تقديم التمويل الفوري لتغطية وقود الطوارئ، الذي يُتوقع حاليًا أن ينفد في مطلع شهر آب المقبل.

وقال إن "مستشفى واحدًا على الأقل اضطُّر إلى تعطيل أعماله لعدة ساعات، ويجري تقليص الخدمات في مستشفيات أخرى إلى حد كبير، وبالنظر إلى انقطاع الكهرباء بصورة متواصلة، ولفترة تصل إلى 20 ساعة في اليوم، وفي حال لم يجرِ توريد الوقود على الفور، فستتعرض حياة الناس للخطر.

وأشار إلى المرضى كمرضى القلب ومرضى غسيل الكلى والخُدَّج في أقسام الرعاية المكثفة يعدون الأكثر عرضة للخطر.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية: فسوف يُجبَر مستشفى القدس الذي يقدم التدخلات الطبية المنقذة للحياة لـ150,000 شخص في السنة، بما فيها العمليات الجراحية وعمليات الولادة والرعاية المكثفة، إلى إغلاق أبوابه في غضون الأيام القادمة بسبب نقص الوقود، ومن المحتمل أن ينفد الوقود من أربع مستشفيات أخرى على مدى الأيام الثلاثة المقبلة، ما يؤدي إلى تقليص الخدمات الطبية الأساسية المقدَّمة لسكان غزة إلى حد كبير.

وتنفذ وزارة الصحة الفلسطينية تدابير تقشفية صارمة، حيث قلّصت المستشفيات تقديم خدمات التشخيص والتعقيم والنظافة، ما يزيد من خطر انتقال العدوى بين المرضى.

المصدر: فلسطين الآن