السبت 18 أغسطس 2018 04:29 ص

تراجع الأوضاع الصحية لستة أسرى مرضى في معتقل "النقب" الصحراوي

الأحد 22 يوليو 2018 04:20 م بتوقيت القدس المحتلة

تراجع الأوضاع الصحية لستة أسرى مرضى في معتقل "النقب" الصحراوي
أرسل إلى صديق

رام الله - فلسطين الآن

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إن ستة أسرى يقبعون في معتقل "النقب" الصحراوي، يعانون من أوضاع صحية سيئة للغاية، نتيجة لاستمرار سياسة الإهمال الطبي المتعمدة بحقهم.

وقال محامي الهيئة فادي عبيدات، عقب زيارته للمعتقل، إن الأسير أحمد الزغاري (47 عاماً) من مدينة بيت لحم، يعاني من شد وتشنجات بظهره وخاصرته وأسفل بطنه، وفي كثير من الأحيان لا يستطيع الحركة من شدة الألم.

وأشار إلى أنه خسر من وزنه في الفترة الأخيرة 12 كغم، وقد راجع عيادة المعتقل أكثر من مرة لكنها اكتفت بإعطائه مسكنات للآلام، وقبل ثلاثة أيام أجريت فحوصات للأسير، وتبين أنه يعاني من جرثومة وتم إعطاؤه مضادا حيويا، لكن لم يطرأ أي تحسن على حالته.

ولفت عبيدات إلى أن الأسير مجاهد جراب (29 عاماً) من بلدة عتيل في طولكرم، يعاني من ديسكات في ظهره، ويتم إجراء جلسات علاج طبيعي له في عيادة معتقل "إيشل"، لكن في الآونة الأخيرة يرفض الأسير تلقي العلاج جراء المعاناة التي يتعرض لها أثناء نقله بـ"البوسطة"، وهو بحاجة إلى تحويله إلى طبيب عظام مختص، لكن إدارة المعتقل تماطل في تحويله وتكتفي بإعطائه مسكنات.

ويشتكي الأسير مهند دراج (24 عاماً) من مخيم قلنديا في رام الله، من أوجاع في كتفيه ورجليه جراء الاعتداء عليه بالضرب خلال عملية اعتقاله، وجرى نقله إلى عيادة معتقل "إيشل" لإجراء فحوصات طبية، وتم إعطاؤه أدوية مضادة للالتهاب، لكنه رفض تناولها خوفا من تأثير الأدوية عليه.

أما الأسير أشرف غانم (27 عاماً) من بلدة دير الغصون في طولكرم، يعاني من القولون العصبي، ويصاب أحيانا بنوبات مغص حادة، ولغاية اللحظة لم يتلق الأسير أي علاج ولم تجر له أية فحوصات طبية.

فيما تتعمد إدارة معتقل النقب اهمال الحالة الصحية للأسير عدي شوامرة (25 عاماً) من مدينة رام الله، رغم معرفة أطباء السجن بوضعه الصحي، حيث يعاني من مشاكل في السمع، خاصة في أذنه اليمنى، كما أنه يعاني من أوجاع في رجله اليسرى نتيجة لإصابته بستة كسور جراء تعرضه لحادث سير قبل الاعتقال، وقد تفاقم وضعه الصحي بسبب نقله من سجن إلى آخر بعربة "البوسطة"، كما يشتكي من وجود حصوات في الكلى وهو بحاجة إلى تحويله لإجراء فحوصات بأسرع وقت ممكن.

كما يعاني الأسير حسن سليمان (25 عاماً) من بلدة حوارة في نابلس، من تمزق الأربطة في رجله، الأمر الذي يسبب له آلاما شديدة وعدم القدرة على الحركة بشكل سليم، كما أنه لا يستطيع تحريك يده اليمنى بسبب الاعتداء عليه بالضرب أثناء اعتقاله.

المصدر: فلسطين الآن