الثلاثاء 14 أغسطس 2018 11:12 م

مقتل مواطن برصاص أمن السلطة في العيزرية بالقدس

الجمعة 10 أغسطس 2018 04:32 م بتوقيت القدس المحتلة

مقتل مواطن برصاص أمن السلطة في العيزرية بالقدس
أرسل إلى صديق

القدس المحتلة - فلسطين الآن

سادت حالة من التوتر والغضب في بلدة العيزرية في القدس المحتلة؛ احتجاجًا على مقتل شاب برصاص أجهزة أمن السلطة خلال حملة لها في البلدة.

وأفاد مصدر محلي أنّ الشاب عودة إبراهيم أبو عصيدة (24 عاماً)، أصيب بالرصاص في وقت متأخر من مساء أمس الخميس توفي إثرها متأثرًا بجراحه الخطيرة.

وقال أهالي البلدة: إن أبو عصيدة قتل بعد إصابته برصاص أمن السلطة التي شنت حملة واسعة في البلدة.

وأغلق شبان غاضبون الطرق في وادي النار، وأشعلوا إطارات سيارات؛ احتجاجا على عملية القتل.

وشيّع أهالي العيزرية صباح اليوم جثمان أبو عصيدة، وسط حالة من الغضب والغليان.

وأفاد رئيس مجلس قروي عرب الجهالين داود جهالين أن قوة من الشرطة والضابطة الجمركية والأمن الوطني هاجمت المنازل في قرية عرب الجهالين، وحطمت ممتلكات السكان، ووجهت الألفاظ البذيئة لهم، وأطلقت الرصاص بشكل عشوائي نحوهم، ما أدى إلى وفاة الشاب عودة أثناء وجوده بجانب منزله.

وذكر جهالين أن عودة الذي أعدم برصاص الضابطة الجمركية، هو راعي أغنام، وقتل بمكان يبعد عن مكان الحدث (محطة داليا للمحروقات) مسافة تبلغ نحو 500 متر.

وأكد جهالين أن كل ما أشيع عن وجود اشتباك مسلح عارٍ عن الصحة، و"إنما هي تهويلات من أجهزة السلطة لتبرير موقفها الخاطئ والهمجي".

وداهم موظفو الضابطة الجمركية محطة المحروقات المذكورة ليلة أمس بحجة بيع السولار بشكل غير قانوني.

وذكر شهود عيان أن موظفي الضابطة داهموا المحطة، وحطموا محتوياتها، بعد استدعاء القوة المشتركة من مدينة بيت لحم.

وأضافوا أن القوة المشتركة توجهت في طريق عودتها إلى بيت لحم نحو محطة وقود بالقرب من مدخل مكبّ النفايات بالعيزرية، وأغلقت الشارع الرئيس، وداهمت قرية عرب الجهالين.

ووفق الشهود؛ فإن القوة المشتركة داهمت البيوت في قرية عرب الجهالين، وجرى بينها والسكان اشتباكات بالأيدي تطورت إلى قذف الحجارة، وبعدها أطلقت القوة المشتركة الرصاص بشكل عشوائي وجنوني نحو السكان، ما أدى إلى مقتل الشاب عودة أبو عصيدة.

المصدر: فلسطين الآن