الجمعة 21 سبتمبر 2018 03:21 م

لبحث أوضاع غزة..

الكشف عن لقاء سري بين ليبرمان والعمادي في قبرص

الجمعة 17 أغسطس 2018 11:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

الكشف عن لقاء سري بين ليبرمان والعمادي في قبرص
أرسل إلى صديق

قالت القناة العاشرة الإسرائيلية، مساء أمس الخميس، إن "وزير الحرب أفيغدور ليبرمان التقى سراً مع السفير القطري محمد العمادي مبعوث بلاده إلى الأراضي الفلسطينية، في قبرص خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي، للبحث في الأوضاع السائدة في قطاع غزة، والتوصل إلى وقف إطلاق النار".

وأضافت أن "قطر تعهدت بتخصيص موازنة قدرها 350 مليون دولار؛ لطرح مشاريع اقتصادية إنسانية في القطاع، خلال هذا الاجتماع الذي عقد يوم 22 حزيران/ يونيو في مطار نيقوسيا عاصمة قبرص، حيث تزامن مع لقاء ليبرمان نظيريه القبرصي واليوناني، وتصادف وصول العمادي إلى قبرص لإجراء حوارات حول إنشاء مشاريع في المنطقة".
وأوضح: "الاثنين، بحث ليبرمان والعمادي الوضع السائد في قطاع غزة، ومحاولات التوصل إلى اتفاقات لوقف إطلاق النار، حيث طرح العمادي أمام ليبرمان رزمة مشاريع لتحسين الوضع الإنساني في غزة، ومحاولة التوسط القطرية مع حماس".
واستدركت القناة قائلة إن "هذا اللقاء تم على خلفية الرفض المصري لأي دور للدوحة في الملف الفلسطيني، وإبقائه بصورة حصرية بيد جهاز المخابرات المصرية، في حين أن الأمم المتحدة والولايات المتحدة وإسرائيل ترحب بأي دور للإمارة الخليجية في وقف إطلاق النار المزمع في غزة".
وأوضحت أن "هذه الأطراف اتفقت أن يتم منح قطر دورا في إدارة وتمويل جزء من المشاريع الإنسانية في القطاع، في ظل امتناع دول أخرى خليجية عن ضخ أموالها في القطاع؛ خشية وصولها إلى حماس، مثل السعودية والإمارات العربية المتحدة".
وأشارت القناة إلى أن "مبعوثي الرئيس ترامب إلى الشرق الأوسط، جيراد كوشنير وجيسون غرينبلاث، زارا الدوحة خلال جولتهما الأخيرة في المنطقة، وطلبا من القطريين المساعدة المالية لترميم البنى التحتية في قطاع غزة، في حين قام مبعوث الأمم المتحدة إلى المنطقة نيكولاي ميلادينوف بزيارة مماثلة إلى الدوحة، وطلب المساعدة منها ذاتها".
وختمت بالقول إن "قطر وافقت في النهاية على تخصيص مبلغ قيمته 350 مليون دولار لهذا الغرض، ودفع الرواتب لموظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة".

المصدر: وكالات