الجمعة 14 ديسمبر 2018 10:00 م

الإعدام شنقا لمساعد "البغدادي"

الخميس 20 سبتمبر 2018 10:18 ص بتوقيت القدس المحتلة

الإعدام شنقا لمساعد "البغدادي"
أرسل إلى صديق

قضت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد،  الأربعاء، بالإعدام شنقا بحق نائب زعيم تنظيم الدولة "أبو بكر البغدادي"، إسماعيل العيثاوي، بعد 8 أشهر من اعتقاله.

والعيثاوي شغل مناصب عديدة في التنظيم؛ منها: مسؤول لجنة الإفتاء، وعضو اللجنة المفوضة، والمكلّف بوضع مناهج دراسية للتنظيم.

ويُعرف أيضاً بأنه "مساعد مباشر" لزعيم التنظيم، وكان مسؤولاً عن التحويلات المالية إلى الحسابات المصرفية للتنظيم في عدة دول، بحسب ما أكّد المتحدّث باسم مجلس القضاء الأعلى، القاضي عبد الستار بيرقدار.

وأضاف بيرقدار في بيان له: إن "محكمة جنايات الكرخ (في بغداد) أنهت النظر في قضايا المُدان الإرهابي الذي هرب إلى سوريا وعمل في العلاقات العشائرية، ومن ثم فرّ إلى تركيا بعد أن تحرّرت أغلب المناطق (في العراق)".

وأشار إلى أن القبض عليه جرى "بجهود استخباريّة ويالتنسيق مع تركيا"، عبر تطبيق "تليغرام" للرسائل من خلال استدراجه لعبور الحدود من سوريا إلى العراق.

وكانت السلطات التركية ألقت القبض على العيثاوي، المعروف باسم "أبو زيد العراقي"، في فبراير الماضي، وسلّمته إلى العراق الذي حكم عليه اليوم حكماً بدائياً قابلاً للطعن لدى محكمة التمييز الاتحادية.

واعتقلت القوات العراقية المئات من مسلّحي "داعش" خلال الحرب الضارية بين الجانبين على مدى ثلاث سنوات (2014-2017)، بعد استعادة ثلث مساحة البلاد من قبضة التنظيم.

المصدر: وكالات