السبت 17 نوفمبر 2018 05:16 م

مؤسسة بسمة لرعاية مرضى السرطان تواصل تنفيذ برامج شهرها الوردي

الإثنين 15 أكتوبر 2018 07:45 م بتوقيت القدس المحتلة

مؤسسة بسمة لرعاية مرضى السرطان تواصل تنفيذ برامج شهرها الوردي
أرسل إلى صديق

غزة _ فلسطين الآن

تواصل مؤسسة بسمة أمل لرعاية مرضي السرطان تنفيذ سلسلة الفعاليات والأنشطة والبرامج الخاصة في نشر التوعية الصحية ضمن شهر أكتوبر الوردي " شهر التوعية بسرطان الثدي.

وعلى مدار الأيام الماضية نظمت المؤسسة عدد من الندوات التثقيفية وورشات العمل لفئات طالبات المدارس وأولياء الأمور ومريضات سرطان الثدي بإشراف نخبة من الأطباء المتخصصين.

وانطلقت الفعاليات بالندوة التثقيفية لطالبات مدرسة أحمد شوقي الثانوية للبنات حول أهمية إتباع عادات وسلوكيات صحية وغذائية سليمة للوقاية من سرطان الثدي تحت إشراف الدكتور محمد منصور أخصائي التغذية، واستضافت المؤسسة مجموعة من مريضات السرطان حول كيفية تغيير السلوكيات الغذائية الغير صحية للوقاية من المرض.

وأشرف الدكتور منصور على تنفيذ الندوات الطبية في مدرسة مصعب بن عمير للبنات حول السلوكيات اليومية والغذائية الغير سليمة المسببة للسرطان، وندوة أخرى بالتعاون مع جمعية الدراسات النسوية عن أهمية تغيير نمط الحياة ودور التغذية السليمة في الوقاية من سرطان الثدي ونشر الوعي الصحي حول أهمية الوقاية والكشف المبكر عن سرطان الثدي.

كما وأشرف الدكتور منصور بالتعاون مع مدرسة صبحي أبو كرش للبنات في حي الشجاعية على ندوة صحية لمجموعة من السيدات، حيث قام الدكتور محمد منصور بشرح مفصل عن المرض وعوامل الخطر المسببة له وأهمية الفحص الدوري والكشف المبكر بالإضافة إلى دور التغذية السليمة في تقوية جهاز المناعة والوقاية من سرطان الثدي

وضمن فعاليات شهر أكتوبر الوردي، نفذت مؤسسة بسمة أمل محاضرة توعوية بعنوان "الكشف المبكر عن سرطان الثدي طريقك إلى الشفاء" للمريضات وذويهم بإشراف المثقفة الصحية نفين البربري.

وقال سامي الجوجو مدير مؤسسة بسمة لرعاية مرضي السرطان إن المؤسسة قامت بتنفيذ العديد من الندوات الطبية المختلفة التي تستهدف التوعية الصحية في شهر أكتوبر الوردي " شهر التوعية بسرطان الثدي" من خلال الزيارات لمدارس الطالبات والمؤسسات المعنية.

وأكد الجوجو أن الهدف هو دعم وتكثيف وتوحيد جميع الجهود لنشر التوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي في جميع محافظات الوطن، تشمل الجلسات التوعوية وتوزيع النشرات وإجراء الفحوصات، الإضافة إلى جلسات الدعم النفسي للمصابات بسرطان الثدي والرحلات الترفيهية والعديد من الأنشطة الأخرى.

وأضاف الجوجو أن المؤسسة ستواصل برامجها وأنشطتها خلال الأيام المقبلة في إطار المسؤوليات الملقاة على عاتق المؤسسة لتقديم الخدمات للمرضي ومساندتهم نفسياً ومعنوياً.

المصدر: فلسطين الآن

Hotelsсombined Many GEOs