الأربعاء 21 نوفمبر 2018 12:08 م

قضية خاشقجي .. مواد سامة بالقنصلية والتفتيش يصل منزل القنصل

الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 05:00 م بتوقيت القدس المحتلة

قضية خاشقجي .. مواد سامة بالقنصلية والتفتيش يصل منزل القنصل
أرسل إلى صديق

وكالات _ فلسطين الآن

أثار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان احتمال استخدام مواد سامة في القنصلية السعودية بإسطنبول، التي يرجح أن الصحفي جمال خاشقجي قُتل داخلها قبل أسبوعين، في حين يتم مساء اليوم الثلاثاء تفتيش منزل القنصل السعودي بعد تفتيش القنصلية وجمع أدلة من داخلها.

فبعد ساعات من خروج المحققين الأتراك من القنصلية السعودية، قال أردوغان في تصريحات للصحفيين خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية في أنقرة؛ إنه يأمل التوصل بأسرع وقت إلى رأي مقنع في هذه القضية، لأن التحقيق ينظر في عدة أشياء؛ بينها مواد سامة ومواد أخرى تمت إزالها بعد طلائها.

وأضاف أن تفتيش القنصلية السعودية في إسطنبول سيستمر، والهدف هو الوصول إلى نتيجة تكشف ما حصل في قضية جمال خاشقجي.

ولم يوضح الرئيس التركي إذا كانت المواد السامة التي أشار إليها استخدمت في قتل خاشقجي أو في التخلص من جثته التي تم تقطيعها، وفق مصادر أمنية تركية.

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام تركية بأن تركيا أطلعت دولا بينها الولايات المتحدة على تسجيلات صوتية ومرئية تثبت تعذيب وقتل الصحفي السعودي بُعيد دخوله قنصلية بلاده بإسطنبول في الثاني من الشهر الحالي.

وكان مراسل الجزيرة نقل عن مصادر مطلعة أن تسجيلات صوتية بحوزة جهات التحقيق التركية تكشف تفاصيل واضحة عن قتل خاشقجي بعد ضربه وحقنه بإبر لا يعرف إذا كانت تحوي مخدرا أو مادة سامة.

في الأثناء، من المقرر أن يدخل المحققون الأتراك مساء اليوم منزل القنصل السعودي محمد العتيبي لتفتيشه بحثا عن أدلة "حاسمة" في قضية اختفاء خاشقجي.

المصدر: فلسطين الآن

Hotelsсombined Many GEOs