الإثنين 10 ديسمبر 2018 10:34 م

ما الذي يجعل هذه الدول مفضلة بعد التقاعد؟

الخميس 15 نوفمبر 2018 06:00 م بتوقيت القدس المحتلة

ما الذي يجعل هذه الدول مفضلة بعد التقاعد؟
أرسل إلى صديق

الجزيرة نت - فلسطين الآن

يعتبر التقاعد مرحلة نهاية الخدمة وفترة التخلص من بعض الالتزامات المهنية. علاوة على ذلك، يعد بمثابة فرصة للتمتع بالحياة وجني ثمار الجهد والتعب الذي عانى منه الفرد على مدار العديد من السنوات.

وفي هذا الإطار، استعرضت الكاتبة يانا رودينكو في تقرير نشره موقع "آف.بي.ري" الروسي الدول التي تؤمن أفضل الظروف للمتقاعدين وتجعلهم ينعمون بحياة بعيدة كل البعد عن ضغوط العمل.

كيف تختار الدولة المناسبة؟

قالت الكاتبة إنه لا بد من النظر في العديد من العوامل على غرار لغة وثقافة البلد، الفوارق الدقيقة المتعلقة بتأجير وشراء المنازل، أنواع تأشيرات الدخول ومتطلبات الحصول عليها، تكاليف المعيشة، وضع البنية التحتية، فرص الترفيه، الرعاية الصحية والمناخ، وذلك قبل اختيار البلد الذي ترغب في قضاء فترة تقاعدك فيه.

كوستاريكا

كوستاريكا، الواقعة في أميركا الوسطى بين بنما ونيكاراغوا، تتميز بمناظرها الطبيعية، وبمنازلها وشققها منخفضة التكلفة الموجودة في جميع أرجاء البلاد.

وبشكل عام -تقول الكاتبة- يمكن للمتقاعدين الذي يقع اختيارهم على كوستاريكا الاستفادة من انخفاض تكلفة الخدمات والمواد الغذائية.

انخفاض تكاليف الرعاية الصحية من بين أهم العوامل التي تجذب لزيارة بعض الدول (غيتي)

المكسيك

تعد المكسيك -حسب وجهة نظر الكاتبة- من أجمل الأماكن الموجودة على سطح الأرض. فبالإضافة إلى شواطئها، تعرف بجبالها الشاهقة وغاباتها الشاسعة، فضلا عن تنوع ثقافتها. علاوة على ذلك، توفر المكسيك إقامة مريحة بأسعار معقولة، فكلما كانت المنطقة أكثر أمنا ارتفعت فيها أسعار الشقق. والجدير بالذكر أن هذا البلد يقدم خدمات صحية ذات جودة عالية.

بنما

وفقا للكاتبة، جعلت طرق تعامل سكان بنما مع المهاجرين وانخفاض تكلفة المعيشة هناك من هذه البلاد الوجهة المفضلة للكثير من المتقاعدين. وفي الواقع، تعرف هذه الدولة بخدماتها الصحية عالية الجودة بالإضافة إلى انخفاض أسعار منازلها.

نيكاراغوا

هذه الدولة الواقعة بين هندوراس وكوستاريكا تمثل المكان المثالي للمولعين بالمشي لمسافات طويلة، كما تقول الكاتبة. وتُعرف بتنوع ثقافتها واحتوائها على العديد من مراكز الترفيه.

أما بالنسبة لأولئك الباحثين عن الوجهات الهادئة، فمن المحبّذ أن يستقروا داخل المدن الصغيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن نيكاراغوا تقدم خدمات صحية عالية الجودة بأسعار عادة ما تكون في المتناول.

إكوادور

إكوادور، الدولة الواقعة على ساحل المحيط الهادي في أميركا الجنوبية، تشتهر بجمال مناظرها الطبيعية وبتنوّع ثقافتها. علاوة على ذلك، تتميز بمناخها المعتدل وبأسعار إيجار المنازل المنخفضة. وعموما، تساهم الخصومات التي تفرضها إكوادور على الرحلات الجوية والسفر في جعلها الوجهة السياحية المفضلة للمتقاعدين، كما تقول الكاتبة بتقريرها بالموقع الروسي.

بيرو

تتميز بيرو الواقعة غربيّ أميركا الجنوبية بمناخها المتنوع ومناظرها الطبيعية. وتعد من الدول الآمنة التي تعرف بانخفاض كلفة المعيشة فيها، وخدماتها الصحية التي تقدمها خاصة للمتقاعدين، كما يقول التقرير.

ماليزيا

ماليزيا، الواقعة في جنوب شرق آسيا في شبه جزيرة الملايو بالقرب من تايلند، كانت مستعمرة من قبل العديد من الدول، مما أثر على ثقافتها وجعلها مزيجا نابضا يجمع بين العديد من الثقافات على غرار الثقافة الملايوية والصينية والهندية والأوروبية.

وتعتبر ماليزيا -تقول كاتبة التقرير- من الدول التي تُعرف بكرم الضيافة وبتطور مجال الطب فيها. وفي الحقيقة، تبلغ تكلفة العلاج الطبي هناك عُشر تكلفة العلاج نفسه في الولايات المتحدة.

إسبانيا

أشارت الكاتبة إلى الخصائص التي تميز إسبانيا على غرار مناخها المتنوع، ناهيك عن أنها تعتبر من الدول التي من السهل السفر إليها. بالإضافة إلى ذلك تعد إسبانيا من البلدان الآمنة حيث تختلف أسعار السكن من مدينة إلى أخرى.

البرتغال

يقول تقرير الموقع الروسي إن البرتغال، البلد الصغير الرائع، يعد المكان المثالي للمتقاعدين للإقامة فيه. وتمتد البرتغال من شواطئ البحر الأبيض المتوسط وصولا إلى التضاريس الوعرة والصخرية التي يتميز بها شمال البلاد.

مالطا

وذكرت الكاتبة أن جزيرة مالطا، الواقعة بالقرب من إيطاليا، تعتبر وجهة رائعة للمتقاعدين خاصة وأنها تتميز بالاستقرار وبمناخها المعتدل. كما تُعرف الجزيرة بجودة خدمات المواصلات العمومية فيها، الأمر الذي من شأنه أن يساعد ساكنيها على توفير نفقات السيارات.

المصدر: فلسطين الآن