الخميس 13 ديسمبر 2018 06:33 م

ريشت كان: الآلية القطرية المتبعة تهدف لعدم وصول الأموال لحماس

الأربعاء 05 ديسمبر 2018 09:14 م بتوقيت القدس المحتلة

ريشت كان: الآلية القطرية المتبعة تهدف لعدم وصول الأموال لحماس
أرسل إلى صديق

ترجمة خاصة - فلسطين الآن

نشر موقع "ريشت كان" العبري أن الآلية القطرية لدفع موظفي غزة مقبولة لدى الإسرائيليين، حيث أن كل موظف أو فقير مستفيد يبصم على ورقة استلام ويضع اسمه كاملا ورقم هاتفه وهويته ويتم نقل نسخة من تلك الاوراق إلى "إسرائيل".

وأوضح "ريشت كان" أن الهدف من الآلية المتبعة هو عدم وصول الأموال لحماس.

وأضاف الموقع، أن نحو 100 ألف دولار أعادتها حماس للسفير القطري في قطاع غزة محمد العمادي لأنها فائض عما هو موجود في الكشوفات، مشيرًا أنه تم تحويلها فيما بعد لصالح مشاريع في القطاع مثل الصرف الصحي.

يذكر، أن وكالة "فلسطين الآن" الإخبارية أعلنت نقلًا عن مصادرها عن موعد دخول الدفعة الثانية من أموال المنحة القطرية إلى قطاع غزة.

وحسب ما أفادت المصادر لـ "فلسطين الآن" فإن الدفعة الثانية من الأموال القطرية والمقدرة بـ (15 مليون دولار) ستدخل يوم غدٍ الخميس، أو يوم الأحد المقبل كحد أقصى.

وكانت سلطات الاحتلال سمحت في الثامن من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بإدخال الدفعة الأولى من أموال المنحة القطرية عبر حاجز بيت حانون/"إيرز" شمال قطاع غزة.

 

المصدر: فلسطين الآن