الخميس 27 يونيو 2019 01:55 م

دراسة تربط بين الأضواء الاصطناعية والأرق

الإثنين 10 ديسمبر 2018 06:00 م بتوقيت القدس المحتلة

دراسة تربط بين الأضواء الاصطناعية والأرق
أرسل إلى صديق

كشفت دراسة علمية حديثة وجود علاقة قوية بين التعرض للضوء الخارجي أثناء الليل والأرق.

واعتمدت الدراسة على بيانات برنامج (NHIS-HEALS) التابع للحكومة في كوريا الجنوبية الذي جمع نتائج فحوصات طبية أجريت على مدى سنوات لعدد كبير من الأشخاص.

وجمع القائمون على الدراسة بيانات أكثر من 52 ألف شخص، 60 في المئة منهم من النساء.

واستخدم الباحثون بيانات الأقمار الصناعية لرسم خريطة للضوء الاصطناعي وربطوها بالمناطق السكنية لكل فرد من هؤلاء لتحديد مدى تعرضهم للضوء.

وتبين أن الذين تعرضوا لمستويات أعلى من التلوث الضوئي كانوا أكثر عرضة على الأرجح لتناول الأدوية التي تساعد على النوم، وقد استخدموها لمدد طويلة وبجرعات كبيرة.

وقال الباحث المشارك في الدراسة كيانغ-بوك مين، وهو من كلية الطب بجامعة سول الوطنية، إن النتائج تربط الضوء الخارجي الاصطناعي الليلي بالحرمان من النوم.

واعتبر الباحثون أن هذا النوع من الضوء هو أحد "أشكال التلوث البيئي المرتبط بعدد من التأثيرات الضارة على صحة الإنسان".

المصدر: وكالات