الأربعاء 16 يناير 2019 05:34 ص

فيسبوك يحذف صفحة لأحد منظمي احتجاجات "السترات الصفراء"

الثلاثاء 08 يناير 2019 08:40 م بتوقيت القدس المحتلة

فيسبوك يحذف صفحة لأحد منظمي احتجاجات "السترات الصفراء"
أرسل إلى صديق

حذف موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي صفحة تعود إلى أحد القائمين على تظاهرات "السترات الصفراء" في فرنسا، بالتزامن مع دعوات للشرطة للجم "إساءات" المحتجين للبرلمانيين والصحافيين ولمؤيدي البقاء داخل الاتحاد الأوروبي.

وبحسب ما نشرت صحيفة "الإندبندنت" فإن أحد منظمي الاحتجاجات، جيمس جودارد، أعلن على صفحته على تويتر، أن موقع فيسبوك أغلق صفحته.

وكان جودارد يستخدم الصفحة للدعوة إلى دعم احتجاجات "السترات الصفراء" وطلب التبرع على حساب خاص به على خدمة "باي بال" لصالح الاحتجاجات.

ورفضت شركة فيسبوك التعليق على إيقاف الحساب بداعي الخصوصية، ولم توضح إذا ما كان جودارد قد خرق شروط استخدام الموقع.

وتعتزم السلطات الفرنسية تقديم مقترح تشريع للبرلمان؛ بهدف تغليظ العقوبات فيما يتعلق بالاحتجاجات "غير المصرح بها"، وذلك ردًا على المظاهرات التي تقودها حركة "السترات الصفراء". 

وقال إدوار فيليب، رئيس الوزراء الفرنسي، الاثنين الماضي، لمحطة (تي.إف 1) التلفزيونية: "نريد الحفاظ على حق التظاهر في فرنسا، وعلينا معاقبة من ينتهك القانون". 

ولم يوضح رئيس الوزراء الفرنسي المزيد من التفاصيل حول موعد تقديم المقترح أو طبيعة تغليظ العقوبات.

ومنذ 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، تستمر في فرنسا احتجاجات؛ تنديدًا بارتفاع تكاليف المعيشة وسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون، رغم اتخاذ الأخير قرارات، بينها التراجع عن زيادة الضرائب على الوقود، ورفع الحد الأدنى للأجور.

المصدر: وكالات