الثلاثاء 25 يونيو 2019 09:14 ص

"بيزوس" يريد من موظفيه الاستيقاظ مرعوبين كل صباح.. لماذا؟

الأربعاء 09 يناير 2019 11:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

"بيزوس" يريد من موظفيه الاستيقاظ مرعوبين كل صباح.. لماذا؟
أرسل إلى صديق

الرضا عن النفس من أهم العوامل التي تساعد على انتعاش العمل ومواصلة الحياة، ولهذا السبب ينصح جيف بيزوس، المدير التنفيذي لشركة أمازون، باستخدام الخوف كدافع للعمل ومحفز للتفكير الإبداعي، حتى عندما تكون الأمور تسير على أكمل وجه.

وكتب بيزوس، في رسالة نُشرت عام 1999، أنه دائمًا ما يدعو موظفيه بأن يشعروا بالخوف، وأن يستيقظوا كل صباح مرعوبين.

ويتابع: "لقد ساعدنا عملاءنا على الوصول إلى ما نحن عليه الآن، وسيظلون مخلصين لنا، حتى اللحظة التي تقدم لهم جهة أخرى خدمات أفضل مما نقدمها لهم".

ويؤكد بيزوس أنه حتى تبقى "أمازون" قادرة على المنافسة في المستقبل، فإنه يجب أن يشعر موظفوها والعاملون فيها بالخوف من ألا يكونوا الأفضل، وألا يصبحوا في القمة كما هم الآن، ويحثهم على الشعور بالقلق من ألا يصبحوا ملتزمين بتحسين خدماتهم وأدائهم باستمرار، وألا يكونوا قادرين على ابتكار مبادرات جديدة.

استخدام الخوف كدافع

وبالإضافة إلى بيزوس، فهناك رجال أعمال وشخصيات ريادية كبرى استخدمت الخوف كاستراتيجية لتحفيز الموظفين على أن يقدموا أفضل ما لديهم، ومن بينهم "تيم فيريس"، المؤلف الأمريكي صاحب أكبر مبيعات كتب في أمريكا والعالم.

يشجع "فيريس" على استخدام هذه الاستراتيجية لتحقيق النجاح، ويقول إنه غالبًا ما يكتب مخاوفه، ويتحدث مع نفسه عن نتيجة هذا الخوف، وكيف سيعمل على منع حدوث النهايات السيئة، ويقول إن الفشل ساعده في العثور على طرق فعالة لتحقيق النجاح.

وكذلك "إندرا نويي"، سيدة الأعمال والمديرة التنفيذية السابقة لشركة PepsiCo، والتي قالت إنها استخدمت الخوف لمساعدتها على المضي قدمًا واتخاذ قرارات مصيرية.

وفي عام 2016، قالت المديرة التنفيذية التي تركت منصبها في شركة بيبسي في 3 أكتوبر من العام نفسه لشبكة بلومبرج، إن الخوف ساعدها على تطوير نفسها في العمل، وعلى ابتكار استراتيجيات عمل فعالة.

وتقول: "دائمًا أخاف أن يقودني الفشل إلى فعل أشياء لا أريد القيام بها، وهذا الدافع دائمًا ما يحركني، ويجعلني أعمل على أن أصبح أفضل في عملي كل يوم".

ولا يدع بيزوس الخوف من الفشل يمنعه من التعلم أو تجربة أشياء جديدة، فعلى سبيل المثال لم تعد شركة أمازون تعمل فقط في بيع الكتب الإلكترونية، ولكنها باتت الآن تبيع منتجات صحية، ووجبات خفيفة، والمنتجات التي يمكن شراؤها من المتاجر، وأصبحت الشركة تعمل في مجالات مختلفة من الصناعات منذ إطلاقها عام 1994.

يقول بيزوس إن الابتكار أمر مهم جدًا وضروري، ويوضح أنه من أجل اختراع شيء ما، فعليك القيام بتجارب.

ويتابع: "إذا كنت تعرف مقدمًا نتيجة ما تفعله، فهذا لا يمكن أن نُطلق عليه اسم تجربة، ولكن عليك أن تُقدم على فعل الشيء دون معرفة نتائجه، ودون الخوف من الفشل؛ لأن الفشل والابتكار توأمان لا يمكن فصلهما عن بعض".

أنفق بيزوس مبالغ كبيرة على ابتكار مبادرات جديدة. وتتجاوز ثروته الآن 156 مليار دولار، وهو رقم قياسي، ومن المتوقع أن تبلغ قيمة شركة "أمازون" تريليون دولار قريبًا.

المصدر: وكالات